2010/06/11

مرض الكويت بالأردن وفلسطين






صورة من نماذج الحمقى


لاأدري الى متى سيظل بعض الفلسطينيين والأردنيين المرضي  يظنون ظن السوء  ويكتبون ضد الكويت , لا لشيئ سوي إنهم حاقدين حساد ومتحاملين ليس أكثر من ذلك ومصابون بمرض إسمه (مرض الكويت ), فى الأسبوع الماضي كانت حملة منظمة على الكويت فى بعض المنتديات والمواقع وكتاب بعض المقالات  .

 


يبدو إن موقف الكويت من المبادرة العربية (بالإنسحاب منها ) والمساهمة الكويتية فى قافلة الحرية (كسر الحصار على غزة )  أيقظت بعض المرضي من نومهم , ليبدؤوا جولة جديدة من الحرب الكلامية والإعلامية وبالصحافة والمنتديات وبعض التدوينات , للهجوم على الكويت مجددا , كالعادة وبنفس الأسلوب ونفس المواضيع .

تنبيه مهم جدا ...... ليس كل الفلسطينيين والأردنيين مقصودين بما أكتب وأوصف , أستثني منه  المجاهدين بالداخل الفلسطيني وشعب غزة والمحاربون والمناضلون والذين لا ينكرون الجميل ويقدرون موقف المساعدة والدعم فهؤلاء  مستثنون  وعلي راسي من فوق .
 كلامي الى الفئة المريضة منهم وخصوصا الذين كانوا يعيشون بالكويت قبل الغزو وأيدوا إحتلال العراق لها , وكل زلمه مريض بمرض إسمة ( مرض الكويت ) كلامي موجه له .




هذا عينه واحدة فقط  من إحدى مقالاتهم المريضة
ونسأل : من يعتذر لمن؟ هل يعتذر الفلسطيني للكويتي ام يعتذر الكويتي للفلسطيني؟
قبل ان نجيب عن هذا السؤال علينا ان نفرق بين القيادة والشعب ... فالقيادة الفلسطينية لا تمثل شعبها تماما مثل القيادة الكويتية وبالتالي فان الصراع الحالي قائم بين شيوخ الكويت وبين شيوخ المنظمة واكثرهم ممن كانوا يحملون جنسيات كويتية وهذا الصراع ليس لنا فيه ناقة ولا بعير لان (ابو مازن) في المحصلة ليس اكثر من تاجر قطري مثل (اخوه) المقيم في قطر والمتهم بسرقة البنوك الاردنية.

اذا فهمنا هذه المعادلة ادركنا انه من حق شيوخ الكويت اذن على شيوخ المنظمة ان يعتذروا لهم لانهم مواطنون كويتيون اكلوا من فتات قصور حكام الكويت وابو ظبي وقطر ولا زالوا يأكلون.... وابن خالد الحسن - مثلا - كان طيارا كويتيا ... والحسن هذا لم يكن يلتقط الصور الا بالدشداشة الكويتية .... ولا زال بلال الحسن يتكسب من شيوخ الخليج ومثله هاني الحسن .

اما اذا كان حكام الكويت يطلبون اعتذارا من " الشعب الفلسطيني " فان الامر يختلف والسؤال الذي يطرح نفسه هو : اعتذار على ماذا؟!

من يعود الى دراسة (الحالة الفلسطينية) في الكويت يدرك على الفور ان الشعب الكويتي هو الذي يتوجب عليه ان يعتذر للشعب الفلسطيني ... فاموال الفلسطينيين في الكويت نهبت واعراضهم انتهكت دون سبب رغم ان الفلسطينيين هم الذين بنوا الكويت حجرا حجرا منذ عام 1948 وحتى اليوم.

لو لجأ اي مواطن فلسطيني ولد في الكويت وعاش وعمل فيها الى اي محكمة دولية لحقوق الانسان لكسب قضيته ضد الكويت والحكومة لكويتية من اول جلسة لان ما فعله حكام الكويت (بعد التحرير) يدخل ضمن مفهوم جرائم الحرب وجرائم العنصرية وجرائم الكراهية وكلنا نعلم ان عمليات القتل والتعذيب والاغتصاب التي وقعت ضد الفلسطينيين في الكويت كانت تتم على ايدي عملاء لشيوخ الكويت بل وشارك وزير اعلامهم الحالي في هذه الجرائم .

لقد افسد الكويتيون بشكل خاص والخليجيون بالمطلق القيادات الفلسطينية منذ عام 1948 بالمال الذي كان يغدق عليها دون حساب وبالجنسيات والدشاديش والهدايا والارصدة السرية مما جعل هيكل يصف منظمة التحرير بانها اغنى منظمة " ثورية " في العالم ... بل وساعد شيوخ الخليج على اختطاف (منظمة التحرير) وتحويلها الى تابع والفصل بينها وبين الشعب الفلسطيني الذي يعيش تحت الاحتلالين الاسرائيلي والعربي وحكاية الشاب الفلسطيني التي رويتها هي مجرد نموذج لما كان يعانيه المواطنون الفلسطنيون في دول الخليج بسبب هذا الفصل لان مكاتب المنظمة في دول الخليج لم تكن معنية بمواطنيها - مثل اي سفارة محترمة- بل كانت معنية بمصالح القيادة ومصالح مدراء المنظمة الذين تحولوا كلهم الى مليونيرية ولا زلت اذكر كيف طلق ( ربحي عوض) مدير مكتب المنظمة في ابوظبي زوجته (ام بسام) ليتزوج من فتاة عمرها 16 سنة ويقيم لها عرسا اسطوريا في هيلتون ابوظبي شاركت فيه 17 سيارة فولفو من احدث طراز كانت شركات ابوظبي قد تبرعت بها للمنظمة فحولها ربحي عوض الى (عرسه) .

هذا الافساد للقيادات الفلسطينية من قبل حكام الخليج ارتد عليهم بدخول صدام الى الكويت لان مصالح هذه القيادات (الخاصة) هي مع من يحكم في الكويت وبما ان صدام احتلها وحكمها فانه من البديهي ان يتحول ولاء هؤلاء للحاكم الجديد.

هذا لم ينسحب على الفلسطينيين الذين كانوا في الكويت والذين انضم المئات منهم للمقاومة الكويتية في الوقت الذي هرب فيه شيوخ الكويت وجيشهم الى السعودية ولم التق شخصيا بفلسطيني واحد كان في الكويت انذاك الا وادان الغزو العراقي للكويت وان كان قد ادان ايضا تصرف الكويتيين بعد (التحرير) وسرقتهم لبيوت واموال الفلسطينيين والاعتداء عليهم تحت الف حجة وحجة.
 

أريد أن أقول لهذا الشخص ومن فى شاكلته النقاط التالية :

 

أولا :   لن أتطرق بالتفصيل لأرضكم وكم من الرسل والأنبياء أرسلوا على أرضكم وقتلوا  , ولذلك يسمونكم قتلة الأنبياء , ولهذا أيضا لاأحد يستطيع أن يحتلكم غير اليهود , فلا أستطيع أن أتخيل غير اليهود يحتلونكم بسبب غدركم وخيانتكم (محد يقدر عليكم إلا اليهود ) , ولا يخفي على الجميع  مكان وجود قوم لوط ....  فى البحر الميت , ما أسوأكم وأسوأ تاريخكم .



ثانيا :   ككويتيين , دفاعنا عن أرض فلسطين والقضية الفلسطينية نابع من إيماننا الصادق بالأمة العربية والمصير المشترك , كما إننا نؤمن أكثر منكم بتحرير المقدسات (بيت المقدس ) من اليهود والتضامن العربي  , ولايهمنا ما يقول بعض الفلسطينيون بحق الكويت فعملنا وقناعاتنا لاتعنيكم بالدرجة الأولى إنما واجبنا الحتمي تجاه ثوابتنا العربية والإسلامية .
فمنظمتكم ( منظمة التحرير ) نشأت من الكويت , ولولا دعم الكويت لكم فى الكثير من المواقف والفترات لكان حالكم أسوأ مماهو عليه , سابقا وحاليا  .



ثالثا:   لماذا لا تتطرقون الى من ظلموكم بحق ؟؟؟ 
 تشتمون الكويت فى كل مناسبة , فلو كنتم  رجال وأصحاب منطق وحق (لا أعتقد ذلك ) لتطرقتم الى الملك حسين ومافعله بكم فى أيلول الأسود 1970 عندما قتل منكم المئات وبعدها طردكم من الأردن , ثم حافظ الأسد وطردكم من سوريا , ثم اللبنانيون طردوكم من بيروت 1982  , فالقطريون عندما طردوكم  بسنة 1990 , ثم من العراق فى 2004  ,  سمعتكم سيئة في الكثير من الدول العربية .



رابعا:   للكويت فضل كبير عليكم , من دعم وتأييد وإستضافة عدد كبير منكم قبل الغزو , ولكن هذا هو ديدنكم دائما , يقدم لك الطعام بالإناء وبعد الإنتهاء منه تبصقون به وترجعونه , ناكرون للجميل , جواسيس والكثير منكم خونه ومخبرين للعدو الإسرائيلي  , ولاداعي للتطرق كيف قتل الشهيد  الشيخ ياسين , وكيف قتل الشهيد سعيد صيام , وكم من الفلسطينيين يتجسس  على المقاومين , تكرهون بعضكم بعضا , ولولا وجود المخبر الفلسطيني لما تمكنت إسرائيل من قتل قيادات المقاومة الفلسطينية .


خامسا:   بدون تملق منكم , لا يوجد فلسطينيين مع المقاومة أوعددهم لا يتعدون عدد أصابع اليد الواحدة , كنتم فرحين مسرورين بالغزو , ومستائين حزينين بالتحرير , ولأبين لكم تناقضكم , فإذا كنتم تعانون من قضية إحتلال فلسطين كيف تؤيدون إحتلال الكويت , ولا تتهربون من مواقفكم وتلقون باللوم على المنظمة أو غيرها , الحالة الشعبية كانت واضحة ولا تحتاج الى تبرير , مظاهراتكم وصور صدام  وصحافتكم , كما إن أعداد المتطوعون بالجيش الشعبي العراقي بأشهر الغزو يحمل الكثير من أسمائكم , كفاكم تملقا يامنافقون .





سادسا:  هروب شيوخ الكويت بالغزو , نعم لم يكن يتوقعون غزو من جار عربي مسلم قدمت الكويت له كل أنواع الدعم للمجهود الحربي طيلة 8 سنوات , لا يلامون كما إنهم الرموز السياسية ومستهدفين ولولا مساعيهم الدولية بالخارج وحشد التأييد السياسي لصالح الكويت  لما تم التحرير.
  أما أنتهم لم تهربوا فى 1948 فحسب , بل هربتم من عدو يهودي واضح وبعتم أراضيكم لتجارهم وجزء كبير من شعبكم قبل ورضي بمنحه الجنسية الإسرائيلية , وقصص بيع الأسلحة وتسليمهم لليهود كثيره مقابل الأموال ,ناهيك عن هروب الفلسطينيين الى لبنان والأردن ومصر واللجوء بمخيمات ,  فرق كبير بين 1948 و1990 .


سابعا:   (قتل وتعذيب ضد الفلسطينيين بعد التحرير) , قلنا فى مقدمة التدوينه ( ليس غريبا عليكم يا ناكرون للجميل ) , لعلمكم ولمن يخفي الحقائق , جميع الفلسطينيون خرجوا من الكويت وقد أخذوا مستحقاتهم كاملة من الوزارات وأموالهم وحتى التجار نقلوا تجارتهم الى الأردن , مع إتاحة تقديم أي فلسطيني مظلوم ولأي سبب عرض شكوي عن طريق القضاء , حتى المتعاونون مع الإحتلال خففت عنهم الإحكام وغيرهم ممن شملهم العفو الأميري , ويوجد حاليا ومازال 68 ألف فلسطيني وأردني يعمل بالكويت , بدون مضايقات أو تحرش وبشكل طبيعي .



ثامنا:   مقولة أضحكتني ,( الفلسطينيون بنو الكويت منذ 48 ) , آه   ما أقبحكم وأقبح كذبكم ,   لقد كان للكويت قبل النفط أكبر أسطول بحري بناه مواطنون الكويت بأنفسهم , ناهيك عن بناء المنازل والأسوار الثلاثة وأكبر ميناء بالخليج , والحروب والمعارك .
 إذا كان للفلسطينيين فضل للكويت , هو دورهم فى التدريس فقط ونحن نعترف بذلك ليس مثلكم , كان للفلسطينيين الفضل الكبير فى قطاع التعليم بالكويت , أما بناء الكويت فهذه مزايدة منهم لأن الجميع يعلم إن هناك جنسيات أخري عملت (بعد النفط ) بقطاع البناء وليس الفلسطينيون  .



تاسعا:  لا نريد إعتذار منكم , فليس له طعم , ولانطمح لذلك , نريدكم أن تكفوا عنا , ونريد من الحكومة الكويتية   أن تكف عنكم  , ولتتركونا بشأننا , ولتلتفتوا الى مشاكلكم التي لاتعد ولا تحصي ,  أفضل لكم ولنا .



عاشرا وأخيرا :   أيها الأوغاد كفاكم حقدا , خففوا من حسدكم وحقدكم على بعضكم البعض   حتى الله يوفقكم لتسهيل تحرير فلسطين , أو حتى إقامة دولة على أراضي 67 , تغيروا وعيدوا ترتيب أوراقكم وأعرفوا عدوكم من صديقكم , فلم يبقي لكم صديق لم تغدروا به . 




أكرر .....   كلامي لا يشمل جميع الفلسطينيين والأردنيين , بل إنه موجه  الى المرضي (القله ) الفلسطينيين والأردنيين  بمرض إسمه ( مرض الكويت)  ,  وعساكم ما تطيبون منه .
 
 





29 comments:

Anonymous said...

مساء الخير !!!
ياليتك ماكتبت شي مافي داعي هؤلاء قلة لا تسويلهم ضجة هذا اللي يبونه اذا حمقى طلعوا تطبلون لهم اسكت وطنش
العالم مو مجانين يصدقون كل اللي يقرونه هذا كان زمان

Anonymous said...

يعني اذا واحد تكلم قلنا الكل لا طبعا
!!
ارمي الكلام الارض

فيلسوف said...

صدقت والله لا يحركنا سوى ايمانا بانها قضيتنا وليس قضيتهم لوحدهم

دينا و ايمانا يحتم علينا هذا

فمهما نهقوا فلن يحركوا فينا شعره

ومثل ما قلت بعض

ولكن للاسف ما اكثرهم

نمووول said...

عمر ذيل الكلب ما ينعدل

واحة خضراء said...

مؤسف ان هؤلاء مستضافون في البحرين من جهات رسمية معينة ..وللأسف لسانهم وايديهم ضد شعب البحرين ..

حفظ الله شعب الكويت وحكومتها ، ووحّد الله الامة الإسلامية ، والله يهدي هؤلاء الفلسطينيين ، فكل ما قلته بخيانتهم وخصوصا مقتل الشيخ ياسين لشيء قبيح ومؤلم ، يقتلون انفسهم بانفسهم !

الله يهديهم ويوحدهم

شكرا لك

الجودي said...

و الله الواحد شيقول هم قلة أو كثرة بس هم فئة ظاهرة من هالشعب بكثرة و مشكلين لوبي إعلامي قوي و كريه .. للأسف بس مثل ما قلت مرض الله يكافينا شره

بندول وفر مفعولك للكويت هذول مريضين ولا مسكن يفيد فيهم خلهم IGNORE THEM
:)

Anonymous said...

تحاول بطريقة أو بأخري التنصل من دم الشهيد فيصل الحسيني الذي قتلتوه بالكويت

وأوراقكم مكشوفه

Anonymous said...

إلقي نظرة على مقالات فؤاد الهاشم ثم لوم الكتاب الأردنيون

بووليد said...

السلام عليكم!!
على الرغم من اعتقادي بأن هؤلاء ليسوا قلة.. بس صراحة ليش تعور راسك وياهم هذول ماراح يتوقفون عن شتم سب الكويت..
وبالنهاية لو كل كلب عوى ألقمته حجرٌ لأصبح مثقاال الحجر بدينار

علي إسماعيل الشطي said...

أحسنت عزيزي بنادول

مقال أكثر من رائع

سلمت الأيادي

و شلت أيادي (الزلمات) ومن سار بدربهم درب الخديعة و الغدر

لعنهم الله أينما وجدوا

تحياتي

Q8-HANDICAP said...

مقالتك واااااايد اعجبتني

وبالفعل كل كلمه قلته صح

انا بس مستقربه على شي واحد

عندهم حرب ويوا حاربونه مع لعراق

انا عن نفسي ماحمل لمهم لا كره ولا حب

بس اتمنى ان يعيشون بسلام

وبعديييييييد عنه

لأن احنا الحمدلله محنه محتاجين احد ايحبنا او يمدحنا انعرف شنو سوينا

حقوقي said...

تدري يا زميلي شنو المشكلة
هذي الاشكال تنطبق عليها مقولة
ذا اكرمت اللئيم تمرد
لأن فعلا الكويت اكبر دولة كان لها فضل عليهم
وخصوصا منظمة التحرير الفلسطينية
وكانت تدعمهم بالملايين
لكن مع ذلك حيلهم علينا
كأننا احنا سبب مشاكلهم !
مو مشكلتنا اذو ربعكم نبهوا فلوس الدعم اللي تعطيهم اياه الحكومة الكويتية

والله لو احد غيرنا جان من زمان وقف الدعم عنهم
وخلاهم يركضون ورا الكويت مثل الجلاب
وتشوف شلون بيغنون حق الكويت مثل ماغنوا حق صدام

لكن الكويت كريمة
مو من شيمنا نصد عن ناس محتاجين
وخصوصا لو كانوا عرب ومسلمين ...

Jako said...

مساء الخير


الحالة الفلسطينية "مثل ما اسميها" محيرتني كل ما قريت عن الغزو؟!؟!؟

شعب أرضه محتلة ويفرح لإحتلال أرض شعب آخر

شعب أبنائه يقتلون يوميا ويفرح لقتل أبناء شعب آخر

الغريب أن هذا الشعب أكثر شعب وفر لهم الدعم المادي والسياسي إضافة لكونه الرحم الي خرجت منه كل التنظيمات والحركات الفلسطينية

كتب التاريخ تشهد بوجود تعاطف بين الشعوب الي اضطهدوها من قبل المحتلين والمستعمرين لكن الحالة الشاذة الوحيدة هي سنة 1990

وبكل صراحة ما أملك تفسير
:/

ولا أعتقد أحد يملك!!!

panadool said...

Anonymous 1

تحية لك

يسعدني تواجدك بالمدونة


مساء النور والسرور


وجهة نظر ونحترمها

ولكن سكوتنا يجب أن لايفسر إنه رضا بما يكتب ويقال

ولكل فعل ردة فعل

شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

Anonymous 2


تحية لك
يسعدني تواجدك بالمدونة


لم أقل الكل

ولكن قله منهم

شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

فيلسوف

الزميل الفيلسوف

تحية لك

يسعدني تواجدك بالمدونة


طبعا أخي لايحركنا إلا بالثوابت والمصير المشترك

هذا الحجي اللي درسونا ياه
ومايوكل خبر

خلهم ينهقون لباجر


شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

واحة خضراء

الزميل البحريني صاحب الكتابات الرائعة

تحية لك
يسعدني تواجدك بالمدونة


بالبحرين صايرين بحرينيين أكثر من البحريني
الله يعينكم

وخياناتهم بفلسطين ضد المقاومين حدث ولاحرج


تحياتى الحارة

شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

نمووول

الزميل العزيز اللى كل ماأشوف النمل أتذكره
:)

تحية لك

يسعدني تواجدك بالمدونة


يكرم الجلب عنهم
بوايد

على الأقل الجلب وفيي لصاحبة لآخر لحظة


شكر على مروركم من مدونتى

panadool said...

الجودي

الزميلة العزيزه والكريمه

تحية لك

يسعدني تواجدك بالمدونة



والله ياإختي بغيت أعطيهم طاف

بس صارلهم إسبوعين شغالين على الكويت

وكل ماأدش موقع أو منتدي طايحيلة الكويت والكويت

شاقتهم هالكويت

وإيدي كانت تحكني قبلها


تحياتى الحارة

شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

Anonymous

تحية لك



أنت واحد من الحمقي اللي أقصدهم

ولأقول لك

إن الله كتب لهذا الرجل الوفاه بالكويت كما كتب له الولادة ببغداد وعاش أكثر من 50 عاما بالقدس

وعلاقته ممتازة مع الكويتيين

ولكن هذه مشيئة الله يا أحمق

وقد تم عرضه على جميع أنواع التحاليل والفحوصات والطب الشرعي وبجهات محايدة
وتم إثبات إنها وفاة طبيعيه

وأهل فيصل الحسيني يعلمون بذلك


ولكن ماذا عساني أن أقول عنكم أكثر من ذلك


ومع هذا أقول لك

شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

Anonymous 4

تحية لك

يسعدني تواجدك بالمدونة

فؤاد الهاشم كاتب سفيه منحط لايمثل الكويتيين


مثلما بينت إن قلة من الفلسطينيين ينكرون دور الكويت وفضلها عليكم



شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

بووليد

الزميل العزيز والكريم

تحية لك

يسعدني تواجدك بالمدونة


صدقت
جان الصخر الخمطة بربع


يعني مرات الواحد يحتر
ويطلع الحرة بالبلوغ


تحياتي الحارة

شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

على إسماعيل الشطي

الزميل العزيز ولد حجي إسماعيل

تحية لك

يسعدني تواجدك بالمدونة



شكرا على الإطراء ولو إنني لاأستحقة

الزلمات فى كل مكان لامفر منهم


شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

Q8-HANDICAP

الزميلة العزيزه صاحيبة الحلم العربي
:)

تحية لك

يسعدني تواجدك بالمدونة




شكرا على الإطراء ولو إني لاأستحقه فعلا


يعني شقول عنهم أكثر من إنهم متناقضون

ويبون يحررون القدس مرورا بالكويت
:)


تحياتى الحارة

شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

حقوقي

الزميل العزيز والخوش

تحية لك

يسعدني تواجدك بالمدونة


تسلم إيدك

بالفعل اللى كتبته صحيح و10 من 10

بس شتسوي بقتلة الأنبياء
ناكرون الجميل
هؤلاء الحساد




شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

Jako

الزميل العزيز من فيلكا

تحية لك

يسعدني تواجدك بالمدونة


عزيزي
التناقض شلون صاير

المنافق شنو أفعاله

الجذاب إشلون تعرفه

الحسودي شنو يسوي


هذولة هم وبنفس الصفاة

شكرا على مروركم من مدونتى

Huda A. Khamis said...

سبحان الله

اولا اخي بنادول احييك على مقالتك
ثانيا ، انا فلسطينية مولودة بالكويت ، وبالفطرة عندي انتماء كويتي اكثر منه فلسطيني ، سبحان الله ، لإلسطيني قضية قومية اسلامية عربية ، وليست خاصة باهل فلسطين ولست بحاجة ببحديث عن اهل الكويت وما فعلوه لاهلنا في فلسطين ، منذ اسبوع تكلمت مع اصدقاء لي واهل في الاردن ، خرجوامن الكويت من الغزو ومازالوا يحلومون بالعيش في الكويت حالهم حال الشرفاء الفلسطينيين هنا
فعلا ما في داعي تذكر الفئة المقصودة، لان متم تغذيتهم بمفاهيم مغلوطة وحقد لا اعرف بصحيح من اين جاء
احب الكويت ولا اتخيل نفسي اعيش في غيرها
ودائما اتمنى ان ازور فلسطين والاردن التي زرتها اخر مرة منذ 20 سنة والعودة مرة اخرى الى المكان الذي انتمي اليه

panadool said...

Huda A. Khamis

الزميلة الفلسطينيه الكريمة المعززه

تحية لك
يسعدني تواجدك بالمدونة


أختى الكريمة
أحترمك جدا وأحترم رايك

والكلام الذي كتبته لايعنيك لامن قريب ولا من بعيد

أنت ليست مقصوده

أنا أقصد فئه معينه أنت لست منهم


على راسي من فوق

وتحياتى لك ولجميع شعب فلسطين المجاهد الصامد

شكرا على مروركم من مدونتى

Anonymous said...

والله ماراح تحرر فلسطين والقدس الا بازالة الفلسطينيين أغلبهم قصدي فهم مثيري الفتن في لبنان مزقوه والاردن خربوه وسوريا فجروا وتجبروا والكويت خانوا وبسقوا باليد التي مدت اليهم في الكويت تعليمهم مجاني وملابسهم مجانيه واكلهم مجاني وعلاجهم مجاني وبالاردن كل اللي ذكرت برسوم فهم لا ينصلحون الا بدعس رؤوسهم بالجزم فهم اقل انحطاط من الجزم فيجب ازالتهم وتجريدهم فالله سبحانه غاضب عليهم الى يوم الدين فهم من باع القدس وهم اصحاب المجون والسفه والفجور والتخبط والانعزال فنحن نذكر كلامهم بالسب كقولهم والعياذ بالله يلعن ربك او يلعن نبيك فهم لم يسبقهم بهذا اللعن اي بشر حتى اليهود لم يفعلوها وكل عربي شهم يعلم ذلك دمروا الوطن العربي خربوا نجسوا كل ارض الله غاضب عليهم يحسدوننا على امننا حقودين على اخوانهم ويرضخون لليهود بهروبهم من فلسطين كالحريم ويفردون عضلاتهم على اخوانهم انهم سفلة فجره هتكوا اعراض اخوانهم الكويتيون بدون سبب باعوا الدين والقيم والاعراف والشهامة العربيه بل انهم لاينتمون للعرب البته انهم مخلفات الصليبيين الفجره في تحرير القدس من قبل صلاح الدين والدليل لون بشرتهم الحمراء والشقراء هؤلاء الخونه المنافقين يجب طردهم وبسرعه من شبه الجزيرة العربيه فهم عار كبير علينا لانهم ارذل البشر واقبحهم لا اخلاق ولا دين ولا اصل ولا فصل عجر لا انتماء ولا مذهب منافقين مع مع ضد ضد شراذم وقحين وسفلة بمعنى الكلمه يزيدون النار حطبا وهم اشد من الشيطان الا من رحم الله منهم وهم الابطال الشجعان الذين لم يتركوا ارضهم وقاوموا وهم يدفعون ثمن ما فعله الهاربون الكلاب الفلسطنيون الحمقا المتخاذلين يجب طردهم كما فعل القذافي فهو يعرف من هم هؤلاء الكلاب الارذال نقول للمشعل الله يعينك كل يوم خائن منهم تكتشف وستكتشف الكثير الكثير لهذه الزمره يارب ازلهم