2011/04/07

Jack dorsey ... مخترع موقع تويتر









Jack dorsey



لم يتوقع هذا الشاب وهو حاليا في مدينة  سان فرانسيسكو   ويدعى Jack dorsey  البالغ من العمر 33  بأن موقعه الذي قام بإنشائه بإسم (  Twitter ) سيكون أحد أهم مواقع التواصل الإلكتروني على مستوى العالم  , فمن فكرة إنشاء موقع بسيط ومتواضع للتدوين القصير الى مصدر مهم للأخبار و أحد أهم شبكات التواصل الإجتماعي بالعالم . 


 
ففي 2006 أسس هذا الموقع , وبلغ عدد المشتركين  220 مليون شخص  حتى الآن , لعب دورا كبيرا بالثورات العربية الأخيرة , وإستقطب الكثير من الشخصيات الهامة بالعالم , ومع ظهور  iPhone وغيرها من الهواتف التي تعمل بنظام النت , إزداد إنتشاره وأهميته وكأن  (  Twitter ) صمم قبل وقته , حتى إن google عرضت عليه  مبلغ 3.7 مليار فى ديسمبر الماضي , ثم  رفعت المبلغ الى 10 مليار فى مارس , زيادة قدرها ثلثين فى شهرين  فقط . 


حاليا الوقت صعب , والحياة سريعة ,  والدقائق ثمينة ,  فلديك صحف ومقالات وبعض المقابلات التلفزيونية المهمة , ولديك  email وقد تكدست به الرسائل , ومدونة تنتظر الإعداد والرد على تعليقات القراء وقرائة المدونات الأخرى , و Twitter سريع كالبرق  , و  whatsapp  لكي تطلع على الرسائل وترسل المتميز , و facebook , و... و.... و......

أتخيل  كيف سنكون مع التكنولوجيا بعد 10 سنوات !!!



نهاية أسبوع ممتعة للجميع









14 comments:

Sn3a said...

هالريال للحين ماقدر يخلي العرب يختصرون كلامهم ل 140 حرف

why me said...

niiiiiiiiiiiiiice


مقال عجيب

فعلا أصبحنا بعصر السرعه اللي كل شي فيه سريع


عجيييب

Basees said...

كيف راح تكون التكنلوجيا بعد 10 سنوات؟
أتصور كتقدمها الآن عندما كنا نطرح نفس السؤال قبل عشر سنوات

krkor said...

ناس تفكر وتشتغل احنا للحين واقفلي خطيب اليمعه يعنعن @@

د.ريان said...

مساء الخير

ومعلومات جميلة ورائعة

وان شاء الله تدعم كثير من المواقع

الجديدة وعالم المدونات فكرة التعريب

ودعم اكثر من لغة

حتى تنتشر مثل بلوقر

اغلب المواقع التي نجحت بالفعل

تحتاج هذه الخطوة وان كان بلوقر

اتوقع بعد عشرة سنوات راح يكون كل النت

والتواصل عن طريق الجوال

وتلغى الكمبيوترات الكبيرة

فالشركات الان تقوم بفكرة تطوير


الجوالات والتواصل اكثر


لجعل الاجهزة الهاتفية تحمل كل مميزات

الكمبيوترات العادية ومنها التركيز

على الخدمات النصية التي لازالت


تعاني في التطوير بحكم صغر الاجهزة

مدونة رائعة وسرني المرور هنا

دمتم بخير

الفرقد said...

موقع رائع وشيق لكن ودي اعرف شنو سر الـ ١٤٠ حرف باللذات

بندول مبدع على الدوام يا صديقي ولو انك كتبت مقال عن فلم مينتلس وطلع مو ذاك الزود ، الفلم طبعاً مو مقالك الخوش :)

شكراً لك وتقبل فائق اعجابي

panadool said...

Sn3a

الزميلة السنعا

تحية لك

هههههههههه

يحبون اللغوه

شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

why me

الزميلة العزيزة

زمن سريع جدا جدا

شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

Basees

الزميل العزيز

تحية لك

طبعا
كل 10 سنوات تحدث نقله نوعية

ماذا بقي للعشر سنوات القادمة
:)


شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

krkor

الزميلة المبدعة

تحية لك


نحن محاطون بالتخلف من ةكل الإتجاهات

الله كريم

شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

د.ريان

الزميل العزيز من أرض السعودية

مساء الأنوار


هذا ما حصل الآن

الهواتف تحولت الى حواسيب


ننتظر الخطوه الأخري

يبقي الحاسوب ضروري للعمل
بالوزارات والشركات والمؤسسات

سرني مرورك


شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

الفرقد

الزميل الفرقد الخووووش

تحية لك

بصراحة لم أجد إجابة وكان يراودني نفس السؤال

لماذا 140 وليس 130 أو 150

:)


تحياتى الحارة

شكرا على مروركم من مدونتى

Anonymous said...

معلومات جديدة علية
ومنكم نستفيد
:)
دبي

..pen seldom said...

حقاً ..

أحياناً أشعر بالتعب !

وبالرغم من أنها وسائل للأتصال بالعالم ومعرفة كل ما يجري فيه ..

لكنني أحياناً وحين أنظر حولي , أرى أن الجميع أصبح لا يتحدث مع بعضهم
نجتمع في ذات المكـان ويصل عدد الجالسين في ذات المكان 7 أشخاص كل منهم يحمل شيء من التكنلوجيا ..

التكنلوجيا ورغم مزاياها الكثيرة , إلا أنها سلبت شيء من التواصل , وعوضته بتواصل من نوع آخر ..

أفتقد أحياناً لتلك الحميمية في التواصلات التي أعتدناها قبل أن يكتشف ما أُكتشف ..

وطبعاً أنا ممن سلبت التكنلوجيا أيضاً أشياء فيني ..

تحياتي ..