2012/05/26

كامل الفرس ... الجراد






=============================================================
وهذه مقالة الرجيب بتاريخ 13 نوفمبر 2011 بعنوان الغزو من الداخل
بعد التحرير صرح طارق عزيز وزير خارجية المقبور صدام، بأن الكويت لا تحتاج الى غزو من الخارج، وكان يقصد ان في داخل الكويت عوامل وأشخاصا هم من سيحدث الغزو القادم للكويت، فهل ما يحدث ويجري هذه الأيام في الكويت ما هو الا مقدمة لما تنبأ به طارق عزيز (الله لا يبارك فيه ولا في نبوءته)؟
ان المراقب يجد ان شيئا يحدث في الكويت، ويتنامى يوما بعد يوم، والدليل على ذلك الجرأة غير المسبوقة في التطاول والمساس بالذات الأميرية غير عابئين بالعواقب التي قد تترتب على تلك الإساءة وممن؟ من شباب متحمس مغرر بهم ومدفوعين من بعض النواب الذين تعدوا كل الخطوط، ومن بعض من ينتمون لحزب له ارتباطاته التاريخية الخارجية وان حاول ان يغير اسمه في الداخل، وهذا الحزب لا يخفي شهوته للحكم، يشجعه على ذلك وصول الفروع المماثلة في بعض الدول العربية للحكم.
وهناك من لهم ثارات قديمة مع الكويت بدأوا يشحنون شبابهم ليل نهار وبكل الوسائل للوصول الى غاياتهم، حتى كاد أولئك الشباب يحسبون أنفسهم انهم مميزون عن بقية أفراد المجتمع، وانهم هم المعارضة الحقيقية، وهؤلاء يرون ان ما يحدث في بعض الدول العربية، فرصة يجب ان تغتنم ليحققوا مآربهم في الكويت، ولذلك نجد ان الضغط على الحكومة يجري بكل الصور. ولكن المراقب يعرف جيدا انهم يقصدون الضغط على الحكم.. وستثبت الأيام ذلك، اذ سيستمر الضغط ولن يقف حتى لو استقالت الحكومة او أقيلت او رحلت، حيث سيكون رحيلها خطوة أولى في مخطط طويل للوصول للحكم (لا سمح الله).
ان هذا المخطط ظاهره مكافحة الفساد في البلاد والذي لا يختلف اثنان في الكويت على ضرورة التصدي له بكل قوة، وبكل الوسائل، ولكن من خلال القانون، لا ان تؤخذ تلك الحجة للإضرار بأمن واستقرار البلاد. ان اي مساس بالأمن وأي محاولة لزعزعة الاستقرار في البلاد ما هو الا مقدمة لتقويض النظام.. وهذا هو جوهر كل الأجندات الداخلية أو الداخلية المدعومة من الخارج. ان هناك من يريد ان يقلب الكويت عاليها سافلها تحقيقا لمآربه الخاصة او مآرب معازيبه او تحقيقا لأهداف حزبه، ولن نسهب في ذلك فأهداف الذي يجري في الكويت واضحة وضوح الشمس في رابعة النهار ومن لا يري ذلك فهو كالنعامة التي تخفي رأسها في التراب.
نعلم ان من يحاول جر الكويت الى الفوضى مازالوا أقلية رغم الضجيج العالي، ويعلم الجميع ان هناك أغلبية كويتية مستقلة الرأي حزبها وقبيلتها الكويت ولا غير الكويت، ونعلم أيضا ان هناك من يصنف نفسه من المعارضة، وفي رأيه ان من ينتمي الى المعارضة فهو الوطني ومن يعارضه الرأي ليس وطنيا، وهنا ولا يظن او يتوهم أحد ولو للحظة واحدة ان الوطن له وحده وان الوطنية حكر عليه، ان الوطنية هي الانتماء الحقيقي للوطن قلبا وقالبا، قولا وعملا. وليست الوطنية بالصوت العالي وبالسب والشتم والاحتجاج على كل شيء وتخوين الآخر.. وترى «كلنا عيال قرية كلن يعرف اخيه».
وليعلم كل عاشق للربيع العربي (الأميركي) ويحلم بأن يتنفس هواه بالكويت.. ليعلم أولا ان الكويت عصيه عليهم بإذن الله تعالى.. وثانيا لا يخفى عليكم ان هناك من يتربص بالكويت غيركم، ويريد ما تريدون، ولكنهم يريدونها جاهزة للقطف ليجعلوها (اي الكويت) تابعة لهم مذهبا وعقيدة، وللعلم انهم أكثر تنظيما وأكثر إعدادا واستعدادا منكم، فهل بعصبيتكم وجهلكم وطمعكم ستسلمون الوطن لهم لقمة سائغة؟
اللهم اني قد بلغت، اللهم فاشهد.
========================================================


وكتاب منع من النشر إسمه الحالة والحل  لناصر سند الفضالة إضغط هنا  
ماذكر بمقالة الرجيب وكتاب الحالة والحل لايقاس بما كتبه كامل الفرس  ولكن لاأعرف سبب التباين فى ردات الفعل و هذا الإعتراض الكبير على مقالة الجراد ؟
هل السبب إسم الصحف ( قبس وأنباء) أو مجلس 2012 يختلف عن مجلس 2009 , أو شخوص الكتاب ( الفرس , الفضالة , الرجيب ) أو لأن الوشيحى تدخل ؟؟




كامل الفرس

كامل عبدالحميد الفرس حاصل على شهادة جامعية من فرنسا، ويعمل مدرسا للغة الفرنسية , وهو فنان تشكيلى وكاتب له عدة مؤلفات , ولد بالمقوع الشرقي ولابد أن يذكر أخوه الأسير فى معظم كتاباته المتعلقة بالغزو والتحرير . 
حظي الفرس بتكريم من جهات متنوعة منها وسام الاستحقاق لتحرير الكويت عام 1991، ووسام السعفة الأكاديمية، والجمهورية الفرنسية 2009 .

نعم كلنا نغنى ليل نهار بأغنية ( حرية الرأى )   ولكن كيف نستطيع أن نمارس ذلك بدون التعدى على الآخرين ؟؟ وكيف نستطيع أن نوازن ما بين آرائنا وعدم تعرضنا لسلامة المجتمع ؟؟ ولتعلم بأن الحرية تتحول الى عدوان إذا تهكمت على غيرك ! 


دوامة من التناقضات وبإمكانك أن تستنتج بنفسك كيف يكون تقييمك أو تفسيرك للحرية ....  
مقالات التأبين , محمد المليفى الجويهل وقناة السور , خطبة نبيل العوضى ,  قنوات صفا ووصال المدعومة من شخصيات وأموال كويتية , الرجيب وكامل الفرس , إقتحام مجلس الأمة والمتهمون سجناء رأى سياسيون , القلاف مع العوازم , كلمة عبيد الوسمى بديوان الحربش ... الخ 


هل هناك أشخاص يؤيدون الحريات من إتجاه واحد فقط !! يجب أن نتفق ولتكون المسطرة واحدة ,  حرية الرأى مكفولة للجميع ولكن بدون تعدى على الآخرين ....
السؤال الدقيق كيف نفرق بين التعدى والرأى الحر ؟؟ وماهو السقف لممارسة ذلك  ؟؟

المقالة تعبرعن رأي الكاتب وليس الجريدة , هذه ليست المرة الأولى التى يتم فيها طرد كاتب من القبس , فعندما أبدى الكاتب صلاح الفضلى رأيه بمقابلة تلفزيونية وتحدث عن البحرين قام رئيس التحريرسامى النصف بمنعه من الكتابة بالقبس !!! نفس الأشخاص الذين أثنوا على القبس بطرد صلاح الفضلي هم أنفسهم إستنكروا وشتموا القبس بسبب مقال الجراد ......  يارباه 
مجتمع مريض ....  الإستحسان والإستهجان على الهوى والرغبة وليس غير ذلك !!



15 comments:

panadool said...

مجتمع مريض يحتاج الى علاج

Anonymous said...

المعارضه الجديده ابتكرت ديمقراطيه جديده اسلوبها الصراخ والسب والتهديد والاتهام بدون دليل

Bor'3y said...

بصراحه الالمان مومال سياسه مال خيازرين منقعه بماي وملح وتلشط علشان مايطلع عن شورك والله مايفهون بشي

انا عن نفسي ناطره حل المجلس وتعليق الماده وهاذه طبعا بيد صاحب السمو وان شالله مايطولها علينا

Internationale Umzug said...

الله يعينكم على المجهوووووووووووووود :)

Enter-Q8 said...

صلاح الفضلي بالراي خبري فيه
و للأمانة ما اقرى له لأن النفس الطائفي فيه موجود ولقا له
و ثانياً نتكلم عن صحيفة مقروءه و مؤثره يا باشا
كتاب الفضالة لم ينشر و يوزع نفس القبس
الرجيب ايضا هوجم وبقوة اذا لم تلاحظ فهذا شائنك
و هل الوشيحي عذر او شماعة كأسم
انا هاجمت الفرس و بالتحديد القبس اكثر منه لأني اعلم ان هذا النفس موجود و لو قرئت بداية بوستي جيدا لرئيت سبب المهاجمة
يا سيدي
هناك افكار و اراء خبثة و نتنة
لكن جبانة و مختبئة بجحورها يبقى العامل الاساسي من يساعد في نشرها
اتمنى ان تكون وصلت المعلومة
لكن الذي اقف عنده هو لماذا

Anonymous said...

الله يفكنه من هذا الجراد البشرى المخيف فعلا

Lagerung said...

Allah is with you ... :)

panadool said...

Anonymous said...

الزائر العزيز

تحية لك

أنا أسميها المعارضة الإقصائية

شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

Bor'3y said...

الزميلة العزيزة

تحية لك

الألمان :)

يبيلهم توجيه هم دفشين وغالبيتهم ما يصلحون للعمل السياسي بحكم البيئة والطريقة


ولكن منهم الكثير من دخل المجتمع المدنى ونتأمل منهم التأثير على الباقي

شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

Enter-Q8 said...

الزميل العزيز والخوش

تحية لك يالغالي


لماذا

الأجوبه كثيرة إحداها قاعدة فرق تسد

وللعداء السياسي نصيب كبير من الأسباب


من المستفيد
ولماذا هذا الشعور من فئة لأخري

بحث طويل جدا


شكرا على مروركم من مدونتى

Umzug in die Schweiz said...

موفقين .. وعايزيين نشوف الجديد !؟

Räumung said...

Allah help you .. I hope Reload topics ...

Hausräumung Wien said...

تحياتى لكم .. فين الموضوعات الجديدة

Dina Elghedany said...

That is owesome
http://www.logatelro7.com

Umzug Wien said...

شكراً على الموضوع ... :)