2010/05/03

القائد النازى




كما جائنى بالإيميل
ولأننى شديد الأعجاب بهتلر مع التحفظ ببعض تصرفاته





في سؤال لأحد أقاربي الذي يحاول الحصول على شهادة الدكتوراه عن الموضوع أدهشني انه اختار هتلر النازي فقلت له كل الشخصيات الإسلامية خلصت فلم يبق سوى هذا السفاح ؟ فضحك وقال وماذا تعرف عن هتلر؟؟



فأجبته بأنه قتل و احتل واعتبر الألمان فوق البشر وأشاع الدمار ...الخ.فقال من أين لك هذه المعلومات ؟ قلت من التلفاز طبعا.. فقال طيب الانكليز فعلوا أكثر من ذلك وكذلك اليابانيين أيام الحكم الإمبراطوري فلماذا العالم ينقم على هتلر لحد اليوم ويسخر من النازية وكأنها موجودة لحد الآن بينما نسي جرائم اليابانيين بعد انتهاء حكم الإمبراطور وجرائم الانكليز ضد الاسكتلنديين و جرائم نظام جنوب إفريقيا فور انتهائها ؟؟؟



فقلت لا ادري نورني أنت .. فقال هناك سببين هما



1-موقفه من اليهود اللذين انتقم منهم بدافع ديني و صمم على تدمير المخططين لإقامة دولة في فلسطين و المحرقة اليهودية معروفة حيث قرر هتلر إبادة اليهود لأنهم خطر سيهدد العالم يوما ما.



2- موقفه من الإسلام فبعد دراسة هتلر للتاريخ القديم و الأمم المسيطرة على العالم ركز على دور العرب حيث كما قال إن هناك ثلاث قوى متحضرة احتلت العالم هم الفرس و الروم و العرب أما الفرس و الروم فقد كونوا حضارة ثم قوة ثم استعملوها لغزو العالم عكس العرب الذين كانوا " عصابات همجية " احتلت العالم ثم بعدها كونوا حضارة ومميزات حضارتهم أنهم لم يفرضوا حضارتهم و يلغوا حضارة الآخرين بل أضافوها إلى غيرها من الحضارات فكانت الحضارة الإسلامية دليل على تحضر أهلها..ثم أعجب بها الدين فطبع المطبوعات التي تعرف الناس بالإسلام و وزعها على جيشه ليطلوا عليها و خصوصا الغير مسلمين رغم ظروف الحرب المادية.
 
و أعطى المقاتلين الألمان من المسلمين الحق بالصلاة في أي مكان وفي أي وقت مهما كانت الظروف فكانوا يصلون جماعة في ساحة برلين وهتلر ينتظر حتى يكملوا صلاتهم ليلقي بعدها خطاباته للجيش النازيوكان يجتمع برجال الدين العرب ويسمع منهم عن الدين و سيرة الصحابة وكيف كانوا يتصرفون

وحث المشايخ أن يكونوا مع جيشه أسوة بالقساوسة فيدعون غير المسلمين و يحثوا المسلمين على قتال اليهود.وهذه المعلومات استنادا إلى دراسة احد أقاربي التاريخية جمعها من عدة مصادر ورفض تزويدي بأي منها إلا بعد أن ينهي أطروحته حتى لا تسبب له مشكلة في المناقشة من باب جمع معلومات من النت دون بحث و جهد أما الصور فهي مشاعة للجميع و يمكن نشرها على حد قوله علما أنني لست مختصا لست مختصا في التاريخ ..


القرآن في احد خطابات هتلر
أراد الزعيم الالماني ادولف هتلر أن يلقي خطاباً للعالم يوم زحفت جيوشه الى موسكو , يملأ به المكان والزمان ، فأمر مستشاريه باختيار أقوى وأجمل وأفخم عبارة يبدأ بها خطابه الهائل للعالم .. سواء كانت من الكتب السماوية ، أو من كلام الفلاسفة ، أو من قصيد الشعراء ، فدلهم أديب عراقي مقيم في ألمانيا على قوله تعالى :
(اقتربت الساعة وانشق القمر) ..
فأعجب (ادولف هتلر) بهذه الآية وبدأ بها كلمته وتوج بها خطابه .ولو تأملنا هذه الآية لوجدنا فخامة في اشراق .. وقوة في اقناع .. وأصالة في وضوح .
هذا ويذكر ان ادولف هتلر يذكر في كتابه ( كفاحي ) والذي كتبه في اثناء احتجازه في السجن عام 1924الكثير من عبارات القرأن الكريم منها ( حتى يلج الجمل في سم الخياط) في وصفه لليهود وعدم امكانية اصلاحهم وهدايتهم .

قـَسّم ادولف هتلر :: اقسم بالله العظيم هذا القسم المقدس
القـَسّم الذي ادخله ادولف هتلر على القوات المسلحة الالمانية بعد ان اصبح القائد الاعلى للقوات المسلحة الالمانية بعد ان دمج منصب رئيس الجمهورية ومنصب المستشارية معا والذي كان يقسم به قادة هتلر عند تخرجهم من الكلية العسكرية او دورات الضباط السريعة .
(( أقـَسّم بالله العظيم هذا القـَسّم المقدس ، ان اكون مطيعا لكل ما يصدره لي زعيم الرايخ الالماني وقائد شعبه ادولف هتلر القائد الاعلى للقوات المسلحة . وان اكون مستعدا كجندي شجاع للتضحية بروحي في اي وقت من اجل زعيمي )).
المصدر :
سلسلة قادة الحرب - كتاب ادولف هتلر- صفحة 38 - ترجمة كمال عبد الله - الصادر عن المكتبة الحديثة للطباعة والنشر في بيروت الطبعة الاولى 1974.

رفض ادولف هتلر شرب "البيرة" الخمر كعلاج وصفه له احدى الاطباء حينما كان هتلر يعاني من توتر شديد في اعصابه نتيجة الظروف القاهرة التي مرت بها المانيا قبيل نهاية الحرب . وسبب امتناعه عن تناول الخمر كدواء .. هو قوله :
( كيف يمكن للمرء ان يحتسي الخمر كدواء وهو لم يحتسيه طيلة عمره ) .
حيث كان شرابه المفضل هو الشاي المعلب باكياس الشاي الجاهزة .. فلم يشرب ادولف هتلر الخمر طيلة حياته .
المصدر :-
((... وهنا يقول البعض بأن الدكتور موريل قد وصف الخمر كدواء لهتلر ولكن في الحقيقة هذا ليس بصحيح أبدا فهتلر لم يقرب الخمر أبدا في حياته والسبب في ذلك أخلاقه النمساوية وهذه الصفة كانت من أكثر الصفات التي جعلت الشعب الألماني يُعجب بـ هتلر،..))



الحملة النازية لمقاطعة التدخين ..
كان الزعيم الالماني ادولف هتلر يحث رجاله ومساعديه على ترك التدخين ووعد كل من يترك التدخين بهداءه ساعة مطلية بالذهب وفعلا كان قد اوفى بعهده للكثير ممن استطاعوا ترك التدخين .. وهذه احدى صور الحملة النازية لمقاطعة التدخين .






24 comments:

بو ذياب said...

اخوي بندول بس تره اليهود بشر ومايصير نعجب بشخص فقط لان قتل اللي المفروض انهم اعدائنا ...

حقوقي said...

انا معجب بهتلر
واعتقد ان الاعلام الامريكي واليهودي ظلمه كثيرا
وشوه صورته في نظر العالم

لكن صراحة هالمعلومات جدا حلوه
زاد اعجابي فيه :)

يعطيك العافية بنادول
خوش بوست اليوم

الحــــر said...

؟؟؟؟؟؟؟
وين الدراسة هذي أخيي
ومتى راح يطرحها
من زمان ودي أقرا عن هتلر بس ما حصل والصراحة كان الي بالبال اني بقرا لسفاح بس خلنا نشوف هالدراسة ويمكن تنورنة

تسلم على الموضوع
:)

Anonymous said...

انا من عشاق هتلر اما الحجي الي طلع عليه انا اقول عادي لانه التاريخ يكتبه المنتصر

نمووول said...

وصلتني على الايميل لكن تحتاج لشوية بحث عشان نتأكد من كلامه الصور مو كافية

مع ان هتلر انعرف بساديته ووحشيته وتدميره الا انني اتلمس في شخصيته ما يميزه عن مقلديه (صدام مثلاً) فهو خطيب ,وقائد محنك من الطراز الاول, وبعدين نيته كانت صافية كان بيفيد شعبه

شكراً

Abdullah said...

طبعا يمكن الكلام سيكون غريبا عليكم
ولكن هذه هي حقائق التاريخ ويا ليتنا نقرأ ونتعلم من التاريخ
هذا التاريخ المبهم والمتلاعب به لحساب المنتصر والمسيطر

وكما قالوا : التاريخ يصنعه الشجعان ولكن يكتبه المنتصرون !

رجل أسمه أدولف هتلر الصقوا به كل أوصاف اللعنات والجرائم
ليخبئوا مجازرهم ومذابحهم وعنصريتهم ، وهذا الكم الكبير
من التهم الهائلة السخيفة

و جعلوه أعظم سفاح في التاريخ
وخليفة الشيطان ومهلك البشرية وكل الكلام المضحك الذي يسوقه علينا
محللي الغرب

ونسوا انه لكي يتم تصديقهم
يجب عليهم التحلي بالمصداقية والمنطقية وعدم الازدواجية بسياسة الكيل بمكيالين
التي يمارسونها ويطبقونها معنا اليوم

في رأيي الخاص أن هذا الرجل رغم ديكتاتوريته إلا انه ظلموه كثيرا
وحملوه أوزار بشاعة أفعالهم التي تفوق ما فعله هتلر بآلاف المرات
وكل هذا حدث ببساطة لأنه هزم

عام 1945 رجل سيطر علي أوروبا كلها ونصف الاتحاد
السوفييتي وشمال أفريقيا
وكان قاب قوسين أو أدنى من هزيمة بريطانيا
العظمى واحتلال تلك الجزيرة الضبابية التي طالما أذلت دولا كثيرة
لكن دائما هناك أخطاء قاتلة

وصدقت شعوب العالم الالآت الاعلام الصهيونية واقتنعت بخرافات وأكاذيب المحرقة
وغيرها مما تعج به كتب كثيرة غربية تتحدث عن أكاذيب اضطهاد لليهود

رغم أن اليهود أنفسهم قد طردوا كالكلاب من قارة أوروبا ودولها ورحلوا بعد ذلك
إلى فلسطين كمكافأة لهم بعد أن تخلصت منهم الشعوب الأوروبية التي كانت وما زالت تنظر لليهود على أنهم حثالة البشرية

كنت أتمنى لو نظرنا لهذا الرجل بمنطقية رغم اعترافنا بديكتاتوريته وسألنا أنفسنا ماذا
قدم لألمانيا وللشعب الألماني ؟؟

ألم يحول بلدا مثل ألمانيا والشعب الالماني الذي كان مهزوما منذ الحرب العالمية الأولى
ومنهارا اقتصاديا إلى بلد قوي اقتصاديا وصناعيا
وكما تعرف الآن ببلد الصناعات الثقيلة

كان هتلر هو الذي قام بوضع حجر
الأساس للمصانع التي نراها الان ، ورفع معدل التعليم بصورة تقترب من محو تام للامية
وعلي الناحية الأخرى تم تحييد ثم طرد اليهود لأنهم السبب الرئيسي للدمار
الاقتصادي الذي أصاب ألمانيا بعد معاهدة فرساي المشؤومة

و قام بتأميم منشآتهم ومصارفهم و قهر دولا استعمارية مثل بريطانيا الإمبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس
وفرنسا الاستعمارية واسبانيا والبرتغال وغيرها

هل جاء في بالكم أن ألمانيا كانت الدولة الوحيدة التي
لم تكن قد استعمرت أي جزء من المنطقة العربية إطلاقا بل وفي قارات آسيا
وأفريقيا والأمريكتين ؟

ولننظر ماذا فعلت لنا دول مثل بريطانيا وفرنسا
اللتين استعمرتا البلدان العربية ونكثوا واخلفوا بوعودهم بإعطاء العرب استقلالهم بعد الثورة الكبرى ضد الأتراك

وارتكبوا المجازر والمذابح في الجزائر والمغرب وسوريا ومصر وغيرها من الدول
وفوق كل هذا قاموا بإنشاء الكيان الصهيوني على ارض فلسطين وساعدوه بالمال والسلاح والبشر والعلماء
ليكون الكيان اللقيط قادرا على الحياة ؟

وبعد كل هذه المؤامرات ضدنا من قبل البريطانيين والفرنسيين بالإضافة للأمريكيين
الذين دخلوا الساحة الدولية من أوسع أبوابها

بل وقاموا أيضا بزرع بذور الفتن والأحقاد بين الأشقاء
ومازلنا نتغنى بهم و نعتبرهم حلفائنا وأصدقائنا الأوفياء
وكما قال ارنست همنغواي : إن الموتى والحمقى هم فقط الذين لا يغيرون آرائهم أبدا !!
فأي من هؤلاء هم العرب ؟؟؟

فريج سعود said...

هتلر جويهل المانيا

ٵنثے ملآئكيـﮧ ~ said...

على الفكره و الصورة السيئة إلي مآخذتهآ عنه إلآ أن كبر بـ عيني :p
تشكرآت ،

جبريت said...

على قدر ما اعشق هتلر يساويه بالقدر الذي اكرهه فيه

فكل انسان لديه وجهان بإعتقادي البشع والجميل ولا يظهر للعالم الا البشع كونهم لا يرون الناس الا عيوب الناس

هذا من معتقداتي طبعاً

اما الجوانب الجيده فقليل ما تظهر للأعين فهي تطمس بسهوله

panadool said...

بو ذياب

عزيزى بوذياب

اليهود برايى إنهم من أقذر الشعوب اللى تسكن على وجه الأرض

وليس من أسباب إعجابى بهتلر موضوع المحرقه

تحياتى الحارة
وشكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

حقوقي

الزميل العزيز

أمريكا تشتغل فى كل صعيد ضد عدوها

إعلاميا عسكريا إقتصاديا

كما يحدث الآن مع ايران :)



تحياتى الحارة
وشكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

الحــــر

هلا بالغايب

كما جائنى بالإيميل عزيزى

إذا تريد أن تعرف عن هتلر أكثر

كتاب كفاحى

وكتاب
رجل برلين

شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

Anonymous

أنتصر فى شغلات
وإنهزم بأخرى
وماكو إنسان كامل

شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

نمووول

الزميل العزيز

نعم كان يريد من ألمانيا القوة الوحيدة العظمى بالعالم ( عسكريا )

ولكن لم يستطيع بسبب غروره وخصوصا مع المعركة بإتجاه موسكو

يبقى الألمان متميزون فهم الان بلد العلماء والمخترعين
والرابعة بالإقتصاد العالمى

تحياتى الحارة
وشكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

Abdullah

ماشاالله هذا مو تعليق هذى مدونة

يعطيك العافية يالشيخ ومعاك فى أغلب ماكتبت

وأزيدك بأن الشعب الألمانى وهم من الجنس الآراى
أو قبائل الجيرمان

فهتلر لم يخطأ عندما أراد تنفيذ إمبراطوريته لأن عنده شعب وجيش من العلماء والمفكرين وصناع العسكريون


يبقى دكتاتوريته وهى السلبية الواضحة التى به

لم يسمع لنصائع من بعض جنرالاته ولو سمعها لكان نصرة العسكري ساحق

شكرا

panadool said...

فريج سعود

الزميل العزيز


ماعندهم بألمانيا مزدوجين
أو القانون عندهم يسمح بالمزدوجين

بس أكثر الألمان جويهلييين بالنسبة لغير الألمان

شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

ٵنثے ملآئكيـﮧ ~

هتلر كبير على الرغم من التشويه اللى صارله

تشكرات

panadool said...

جبريت

أحسنت

نقطتك جدا مهمه
ولكن إذا خصمك فاز عليك فسيخفى حسناتك ويظهر سيئاتك بل يكبرها ويزيدها وقد يمحى جميع حسناتك بالمره

موبس شخصية هتلر

شوف بالحياة اليومية بين الخلافات العائيلة
وبالدوامات

وغيرها الناس تتعامل بهذه الطريقه

طبعا هذه ليست قاعدة عامه ولكل قاعدة شواذ

تحياتى الحارة
وشكرا على مروركم من مدونتى

Anonymous Farmer said...

Hitler burned six million innocent civilians, of which many were women, children, and the elderly.


The hell's the matter with you?

أسيرة اللوحة said...

موضوع رااااائع
اثرى معلوماتي و زاد اعجابي بهذا القائد


شكرا^^

panadool said...

Anonymous Farmer


Azizi

Hitler in a war situation and the number of Germans killed 10 million persons with disabilities and wounded nearly 8 million
Vlathsp How many killed here and there


In the wars of measurement is different and needs to be accurate

My warmest regards to
Thank you and therefore decrease from my blog

panadool said...

أسيرة اللوحة

تعجبنى به وطنيته الخاصة للألمان والعرق الآرى

ولم يتآمر ضد بلده أو بحث عن مصالح مادية معينه خاصة به

شكرا على مروركم من مدونتى

Anonymous Farmer said...

Panadol ya baba,

Hitler was criminal whose leadership qualities were overshadowed by his crime against the innocent. He wasted his entire leadership by brainwashing his people into normalizing hate and racism toward others.

Shirley Jackson wrote a short story about this, it's called "The Lottery", you should read it. And stop spreading filth around by promoting criminals like Hitler, may he rot in hell like all war criminals.

panadool said...

Anonymous Farmer

زميلى العزيز

كتبت فى بداية البوست بأنى معجب بهتللر مع تحفظى ببعض تصرفاتة

وهذا رأيى لاتزعل منه

يعجبنى بهتلر أمور
منها صفات القائد
الخطابة
وحبة للعمل وحبة لشعبه

رفض هيمنة أمريكا على العالم
فعند هتلر الألمانى أذكى وأفضل من الامركيين وهذا طبيعى

ألمانيا بلد العلماء والمخترعين
وحقهم فى هذا العالم الكثير

لايوجد أقذر من الامركيين بالحروب وإذا أردت أن ترى مجرمين بلبس مدنى هم الر}ساء الامركيون

هل تعلم شيئ عن كارثة هيروشيما ؟؟ أو نجزاكى أو غيرها

لماذا هتلر عندما يدافع عن نفسه يصبح مجرما

المحرقة اليهودية كبرت وحجمت بسبب سياسى وللتعويضات التى تدفع من قبل ألمانيا لليهود الى يومنا هذا
ولجعل فلسطين بلد لهم

كله مخطط وبتدبير أمريكى منسق ومدروس

أريد أن أووصل لك فكرة

إن هتلر وهو مجرم حرب ولاأختلف معك بذلك ولكن له حسنات وأنا أحب فيه هذا الامر وقد حارب ضد الهيمنة الامريكية والبريطانية

هو لايريد أكثر من حق شعبة ووطنة
يريد أن يرجع النمسا ( ذات العرق الآرى واللغة الألمانية ) فقد قطعوا النمسا عن ألمانيا بالحرب العالمية الاولى حتى يهينون ويصغرون الالمان



أعطيك زبدة حكمى علية

الأحكام تختلف فى حالات الحروب
عندما تكون بمكان هتلر ووضعة الضيق بالايام الاخيرة قد تفعل ما يفعل


وأصحح لك معلومة لم يكن يكره الآخرين هؤلاء أعداء فى الحرب خصومة العسكريين من الطبيعى يكرههم

لايكره جميع الناس كيف يتحالف مع اليابانيين والايطاليين وهم مختلفين معه بالعرق واللغة والديانة


وهو يكره من يحاربة
يبقى أمر مهم إن الامركيوون والبريطانيون دأبوا خلال السنوات ما بعد الحرب لتشوية صورته لأنه بات نجمة صاعدا فتألفت كتب كثيره عنه وأفلام وغيرها

أنصحك بقرائه تاريخة من شخص محايد

وبالنهاية الاختلاف لايفسد للود قضية


وشكرا على مروركم من مدونتى