2011/01/22

لبنا ن المتأزم











فى هذا الوقت لبنان يعيش فترة عصيبة جدا من تاريخه , فهو على أبواب فتنه كبيرة  ومابين  التقسيم أو الحرب الأهلية أو خضوعها لنفوذ دولة أخرى ,  خصوصا مع إستغناء الدور السعودي  لدعم الفرقاء , وحاليا محاولات حثيثه محورها سوريا قطر وتركيا من أجل الوصول الى توافق سياسي .

سأسرد جزءا من تاريخ وأحداث  هذه المشكلة المعقدة التي بدأت منذ إغتيال رفيق الحريري فى 2005 وحتى الآن .


 فى عام 2005  وصلت الخلافات السياسية بين الحريري وبشار الأسد الى طريق مسدود , هنا إختارت السلطة السورية التخلص من رفيق الحريري وبطريقة غبية , وهو تفجير كارثي عن طريق زرع كميه  كبيرة  بمواد شديدة الإنفجار  تحت أحد الشوارع التي يمر بها الحريري فى بيروت , تمت العملية  ظهرا , وفى نفس اليوم أخرجوا شخصا فلسطينيا على شاشات التلفزيون  إسمه أبو عدس ليعلن بأن تنظيم القاعدة فى بلاد الشام هو من نفذ العملية و لتتم تصفية أبو عدس بعد أيام على يد الإستخبارات السورية ويدفن بسوريا .

عمليه  فى قمة الغباء والمخرج فاشل  , ولاتفعلها حتى أقل أجهزة الإستخبارات معرفه , ولم يفرح بمقتله اللبنانيين حتى أشد خصومه حزنوا عليه  , وقتها قرأت السعودية رسالة الإغتيال بأن سوريا المتحالفة مع حزب الله وإيران قتلت رفيق الحريري السعودي الجنسية , هكذا كانت القرائه السياسية  .

توتر الوضع وإستقالت حكومة عمر كرامي المتحالف مع سوريا , وجرت إنتخابات وفاز تيار المستقبل بقوة كردة فعل على عملية الإغتيال وتم تعيين فؤاد السنيورة رئيسا للوزراء و  وإنسحاب الجيش السوري ومخابراته لينهي بذلك  إحتلال أمني وإستخباراتي  دام أكثر من 30 عاما .


حزب الله كان الأكثر حرجا بسبب مقتل الحريري , فكان عليه الدفاع والدفاع عن سوريا وإتهام إسرائيل بالعملية , وبنفس الوقت لم يكن راضيا بإغتيال الحريري , لأن مقتل الحريري لايخدم وضع حزب الله فى لبنان .


بعدها جرت حرب 2006 بين حزب الله وإسرائيل , وهنا حصلت فى لبنان مشكله أخلاقية وأدبية عانا منها جميع اللبنانيين وعلى الأخص حزب الله , عندما وقفت بعض القوي اللبنانية ( 14 آذار ) وهم تيار الحريري وحلفائه موقف الداعم والمؤيد لإسرائيل وبدون تقية , حتى تقوم إسرائيل بالتخلص وتصفية حزب الله , هذا الأمر وضع حزب الله بحاله نفسية صعبة وخصوصا إنه صادر من أبناء وطنهم , وكان لذك تبعات كثيرة .


كان الجميع   يترقب نتيجة الحرب بحذر وقلق شديد خصوصا الدول العربية ,  ولكن المفاجأة كانت بإنتصار  لحزب الله على إسرائيل وهذه النتيجة هي التي رسمت السياسات المستخدمة منذ إنتهاء الحرب الى يومنا هذا ,  فنتائج كل معركة تحدد التحالفات والسياسة التي تأتي بعدها .


3 اهداف رئيسية لإسرائيل فى حربها على حزب الله لم تتحقق اي منها وقد أعلنوا ذلك صراحة .
الهدف الأول : إيقاف الصواريخ , لم يتم فلقد ظلت 33 يوما تقصف شمال إسرائيل .
الهدف الثاني : لن تقف الحرب حتى عودة الأسيرين الإسرائيليين , لم يحدث .
الهدف الثالث : نزع سلاح حزب الله وإضعافه وإنشاء منطقة آمنه بعرض 5 كيلوا على إمتداد الحدود الإسرائيلية , لم يتم .

ناهيك عن
الضربة البحرية للبارجة ساعر أحد أكثر السفن الحربية تطورا بالعالم
وتحقيق أكبر مقبرة فى التاريخ  لدبابات المير كافا أحد أكثر الدبابات بالعالم تطورا وتدريعا .
 فشل الكوماندوز الإسرائيلي  لثلاث محاولات خطف مسؤولين من حزب الله اثناء الحرب .
ولابد من الإشارة بأن ميليشيا مكونة من بضعة آلاف من المقاتلين يحاربون جيش نظامي الأكثر تطورا بالعالم (جوا وبحرا وبرا)  .


إنتهت الحرب وأصبح حزب الله أقوي من السابق , وإتهم الرئيس السوري خصومه ب( أنصاف الرجال ) وكان يقصد مصر والسعودية بسبب وقوفهم الى جانب إسرائيل بشكل غير مباشر ووصف الحرب بأنها مغامره طائشة .



ظلت حرب إعلامية وشعبية ونفسية طيلة 2007 و2008 , وتأزمت العلاقات بين سوريا والسعودية ومصر , كل هذا بسبب الخطأ السوري الكبير إغتيال الحريري , وكان لقطر الدور الكبير والإيجابي لإبرام إتفاق الدوحة الذي حل جزءا كبيرا من المشكلة وإنتخاب ميشيل سليمان رئيس لبنان .

إغتيال عماد مغنية كان ضربة موجعة للأمن السوري من جهة وحزب الله من جهه أخري .

فى 2009 خسر تحالف حزب الله الإنتخابات ومع ذلك تم تشكيل حكومة وحدة وطنية تضم جميع اللبنانيين وبوجود ما يسمي بالثلث الضامن لصالح المعرضة ( 8 آذار ) .

وجرت جملة من تحسين العلاقات بين الخصوم , فجنبلاط  قام بزيارة الى سوريا وكذلك الحريري الى إيران وتحسن الوضع كثيرا .

فيما سبق سرد موجز ومختصر للفترة مابين 2005 وحتى الآن .


الوضع الحالي سقوط الحكومة اللبنانية بسبب إستقالة أعضاء المعارضة إحتجاجا على تسييس المحكمة وإتهام شخصيات من سوريا وحزب الله بموضوع الإغتيال .


موضوع المحكمة , يجب الإشارة بأن سعد الحريري لايملك الخبرة السياسية الكافية وهو يختلف كثيرا عن والده , فسعد الحريري مسير من قبل آخرون ( فرنسا أمريكا السعودية ) , هدفه أن تظل المحكمة حتى لو يحرق كل لبنان , وبوجود نقاط خلافية مثل  شهود الزور وتسييس المحكمة ودفع نفقاتها  والقرار الإتهامي ومرحلة مابعد المحكمة وغيرها من  مواضع الإختلاف . 

لماذا الإصرار الأمريكي والفرنسي على المحكمة ؟؟؟ 
الأمريكي بالذات يستفيد من أخطاء الخصوم بالشكل الجيد ,  فيسخرها من أجل مصلحته ومصلحة حلفائه ( إسرائيل ) , فسير المحكمة المراد لها هي كالتالي

قرار ظني يتهم فيه 10 مسؤولين سوريين بينهم آصف شوكت رئيس الإستخبارات وصهر الرئيس بشار الأسد , ويكون ذلك تحت رعاية الأمم المتحدة لإضفاء نوع من الشرعية والقانونية للقارات التي سوف تصدر .

إتهام  لبنانيون وعلى الأقل 6 من حزب الله , حتى تسقط صفة المقاومة عن الحزب ويتحول الى مصدر قلق وهاجس أمني وإجتماعي على اللبنانيين .



على الصعيد السوري , حتما سترفض سوريا تسليم قيادتها المتهمة والتدخل بشؤونها الداخلية من تفتيش وتحقيق وغيرها  , وبعدها ستفرض على سوريا عقوبات ( إقتصادية وقانونية ) ولا نستبعد أن يكون تحت البند السابع , وستتعرض سوريا لمضايقات أمريكية وأوربية بالدرجة الأولي , والعمل على زيادة الخلاف بين سوريا والسعودية .


إتهام حزب الله بالتعاون مع سوريا فى إغتيال الحريري , ليتحول الحزب بنظر البعض من ميليشيا مقاومة ضد الإحتلال الى ميليشيا مسخرة بالدرجة الأولي لسوريا , ناهيك عن فتنه شيعية سنية فى لبنان , وتشويه سمعة المقاومة لدي جمهوره الكبير فى أغلب الدول الإسلامية فهو ذو شعبية كبيرة ومازال .


ماهي مشكلة الساسة اللبنانيون ؟؟؟
مشكلة اللبنانيون بأنهم  وضعوا قرارهم بيد الغرباء فستة دول على الأقل تتحكم وتسيطر على القرار اللبناني , والواجب بأن يكون  مستقل ووطني بالدرجة الأولي .

الخاتمة
نعم سوريا أخطأت ولكن طريقة طرح المحكمة وتسييسها بهذه الطريقة سيجر البلدين الى خطأ أكبر من إغتيال رفيق الحريري و سينعكس ذلك على العرب بالدرجة الأولي  , على العرب أن لا يتركوا  لبنان كما تركوا العراق وفلسطين , فلبنان فى أمس الحاجة لصلح يعيد  قليلا من إستقراره ويمنع التدخل الغربي فى قراره , والتآمر الإسرائيلي والأمريكي عليه .








15 comments:

CoConUt said...

Well said okhoy banadol...

Anonymous said...

ملخص افادني شخصيا فالوضع في لبنان ضبابي للغاية ومربك ولكن لم تذكر الاغتيالات في صفوف نواب 14 اذار.. "نعم سوريا أخطأت ..الى خطأ أكبر "
بهذه البساطة!برأيي الحق هو الشيء الوحيد الذي لايجوز اسقاطه مهما كانت المصالح المترتبة على سقوطه لان مجرد تحققه مصلحة ثم من أمن العقوبة أساء الأدب ..التأزم صفة ملازمة للبنان وليست عارضة لاتقلق عليه
حفظك الرب لبنان

Safeed said...

السلام عليكم

بداية الموضوع من وجهة نظري خاطئة
"هنا إختارت السلطة السورية التخلص من رفيق الحريري وبطريقة غبية "

هذه المقدمة التي بنيت عليها الموضوع غير صحيحة، وليست مثبتة، ولا دليل لاثباتها، حتى المحكمة الدولية لم تستطع ادعاء هذا الاتهام

ما يحدث في لبنان ليس "فزعة لمواطن سعودي" هو رفيق الحريري، بل هو جزء من صورة أكبر تبدلت بها الشخصيات والمواقف لتنفيذ مخطط أكبر رأسه فقط في لبنان

ما صرح به سعود الفيصل كان تبشيرًا بالتقسيم والحرب الأهلية، ففي الوقت الذي كان ينفي السفير السعودي وجود تدخل سعودي أثبت ذلك سعود الفيصل. القرار الظني يهدف إلى تفعيل البند السابع من ميثاق مجلس الامن للتدخل بعد فشل العملية العسكرية في 2006 والتي كان تصريح السفير الامريكي وقتها (لنهتك عرض الطائف) اي اتفاق الطائف

كما أن الحث الامريكي في اتجاه التحول إلى الصدام المباشر بعد فشل عملية نهر البارد وانكشاف المخطط، هو الذي جعل السعودية بكل إطاعة ترفع يدها السياسية، لتهيء اليد العسكرية ومن قرأ نظرات التعجب على وجه أوغلو وبن جاسم بعد وصولهم بيروت يعرف ما اقصد
القضية اللبنانية معقدة وليست بهذه البساطة، وبصفتي كنت في يوم من الأيام مقيما هناك أثناء الدراسة، فأنا اجزم بأن هذا التعقيد لا تكفيه مداخلة ولا حتى عشرة لتفكيك اسراره

شكرا

Haitham هيثم Al-Sheeshany الشيشاني said...

يا عمي لبنان هو الحديقة الخلفية لكثير من .. الإسقاطات العربية المسماة "سياسة"!

طبعا ً هذا هو هواهم

و بالنسبة ل"سياسيي" لبنان نفسها ف ...

لا تعليق!

Engineer A said...

الله كريم ..

panadool said...

CoConUt
الزميلة العزيزة

:)

شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

Anonymous 1

تحية لك

الإغتيالات كانت حاضره فى ذهني
أعتقد هو إرهاب سوري بالدرجة الأولي

نعم الحق
ولكن فى أولويات وتنازلات تخدم لبنان والمصلحه العامه


ويجب أن يكون العقل حاضرا لتدارك الأخطاء والمآمرات
والأعداء
شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

Safeed

سفيدم العزيز

نعم أنا معك ببعض الأمور التى ذكرتها
وإني من مؤيدين تيار الممانعه
ودعم المقاومه

ولكننا مختلفين فى جواب السؤال
من قتل الحريري

فأنت تعتقد بأن إسرائيل هى من فعلت ذلك
وأنا أظن إنه خطأ سوري كبير


تعاطفي مع سوريا لايجعلني أتغاضا عن أخطائها

فمن أخطاء هذا النظام أيضا
ترك الحدود للقاعده والدخول الى العراق بعد سقوط صدام فى 2003
ولايخفي عليك تفجيرات بغداد الخميس الأسود

كنوع من الضغط على أمريكا عن طريق العمليات الإرهابية ضد المدنيين بالعراق

كثيرا مايتصرف السوري بالغباء
ليس كغيره من الدول
ولكن يبقي القلعة الوحيدة الصامدة فى وجه إسرائيل
والداعم القوي للمقاومة فى لبنان وفلسطين

بالنسبة لجزئية إغتيال الحريري
لاأدري من يستطيع إغلاق شارع بالتعاون مع البلدية وزرع متفجرات بعمق 5 متر تحت الأرض

وبكميات كبيره

وثم إغفاء الأدله

ثم إن ميليكس أرشد عن مكان دفن الفلسطيني الذي أعلن مسؤولية القاعده
أبوعدس



اللى أعرفه إن سوريا تحكم قبضتها إستخباراتيا على بيروت فى السابق
حتى الأسير الإسرائيلي أتي برجليه الى بيروت

ليس بهذه السهولة تستطيع إسرائيل إختراق بيروت وبهذا الحجم الهائل من التفجير

الله يكون بالعون

شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

Haitham هيثم Al-Sheeshany

الزميل العزيز والخوش

لبنان هو مفتاح المنطقة الثقافي والحضاري والديني

لبنان هو من أجمل الدول العربية بسبب هذا التنوع الجميل

هم أهل الثقافه
للأسف بعض المصالح تسيطر عليه

والكل يريد جزءا من هذه الدوله

:)

سياسه وسياسه

:)

شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

Engineer A

الزميلة الخوش

ربك كريم

شكرا على مروركم من مدونتى

محمد said...

بالنسبة الى لبنان
اطماع حزب الله ليس لها حدود فهو جزء من نظرية تصدير الثورة
حزب الله يجد دعم عملي ومادي حقيقي..وحزب الحريري يجد دعم لفظي فقط

الله يستر على لبان من حزب الله ومخططاته

مدونة الكويت ثم الكويت said...

panadool الفاضل



جميع الرؤوس الكبيرة من سياسيين لبنان هم في حقيقة الأمر مجرد مــرتــزقـــة ولكن بملابس أنيقة ولسان فصيح ؟

هم من مصلحتهم الشخصية أن الأمور تكون متوترة لأن كلما توترت الأمور كلما تضخمت أرصدتهم وهذا الأمر ليس بسر



برأيي المتواضع خلهم يولووون ونارهم تاكل حطبهم وبلعنة تلعنهم ما أدري عاد إحنا قاعد ندافع عن جنيف ولا زيورخ ولا لوغانو :)


لبنان كان وطن بالأمس واليوم مجرد مرتزقة ومافيات دون استثناء أي أحد


تحياتي يا لورد

panadool said...

محمد

الزميل العزيز

حزب الله يجد دعم عملي ومادي حقيقي..وحزب الحريري يجد دعم لفظي فقط


لاعزيزي

كما إن إيران وسوريا تدعم حزب الله بالسلاح

الحريري مدعوم من السعودية بالأموال
وهذا ليس بسر على أحد

والكتائب وجعجع مدعومين من فرنسا ماديا أيضا ومن الكنيسه فى الفاتيكان

ليس حزب الله وحده
المدعوم بالماده

شخصيا سافرت الى لبنان كثيرا بالأشهر وليس بالأيام
وألتمست ذلك الشيئ الى حد كبير

لبنان مفتاح المنطقة الثقافي
وإذا عندك فكره أو سياسه معينه

إطرحها من لبنان ستنتشر سريعافى المنطقة
لعدة عوامل وأسباب

ولذلك الكل يريد له رجل بلبنان

وأعتقد حزب الله لايريد جمهورية إسلامية فى لبنان كما إيران
هو يفضل الخليط الحاصل حتى يكون تأثيره أكثر وأشمل من جمهورية ذات نظام شمولي واحد

قد يكون هدف حزب الله الرئيسي والأشمل هو السعي لتحرير القدس ويسجل إسمه بالتاريخ كما الإنتصار فى عام 2000


الله يكون بالعون

شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

مدونة الكويت ثم الكويت

الزميل الغالي

نعم
هل تذكر إتفاق الدوحه

وكم من التسريبات خرجت عن مبالغ ضخمه رصدت وأعطيت للزعماء اللبنانيين من أجل إتمام الإتفاق


حتى فى لبنان المصالح التجارية واضحه جدا


برأيي المتواضع خلهم يولووون ونارهم تاكل حطبهم وبلعنة تلعنهم ما أدري عاد إحنا قاعد ندافع عن جنيف ولا زيورخ ولا لوغانو :)


لاعزيزي
لبنان بلد عربي

وأعطا الكثير الكثير عبر التاريخ للحضارة العربية والإنسانية

لبنان هو حوار الحضارات
والأديان والمذاهب


لبنان عاصمة الثقافه العربية

لبنان هي عاصمة المقاومة
هي الوحيدة التى حققت إنتصارا على إسرائيل من دون إتفاق سلام ومن جانب واحد

حاليا الحالة السياسية عندهم متوتره

الله يعينهم


يبيلك روحه معاي الى بحمدون وبرمانا
:)

وبعدها بنت جبيل ومراون الراس

:)

شكرا على مروركم من مدونتى

Anonymous said...

الوضع اللبناني هو اقرب ما يشبه لخريطة المنطقه المستقبليه

هو عباره عن حقل تجارب يمارس كل انواع الديماغوجيه والساديه والماسوشيه لمعرفه اسرار هذه الكتل البشريه بالمنطقه وديناميكيه الفعل ورد الفعل في هذا الخليط البشري من هذه البقعه بالعالم

بداية دخول امريكا اسيا الوسطى كانت عن طريق البوابه الافغانيه والسبب الرئيسي لأختيار البوابه الافغانيه هو الخليط البشري الموجود في افغانستان يشمل جميع اطياف مجتمعات اسيا الوسطى انتهت العمليه المراد منها معرفه ماهيه شعوب اسيا الوسطى

بدأت عملية التقسيم من البوابه السودانيه وسوف تمر هذه الموجة على شعوب المنطقه كل (ن) على مقاسه

اما الوضع الفلسطيني فهو تحصيل حاصل عمليه الفخ الديموغرافي ابتدأت بعد هزيمة 67 لقطاع غزه والضفه الغربيه