2013/02/13

مشكلة وحلها بسيط




 
 
 
منذ 2003 وهى سنة سقوط النظام العراقى إزداد سعر النفط بشكل كبير وظل محافظا على سعره حتى الآن , طريقة حساب ميزانية الدولة تكون بتقدير منخفض لسعر برميل النفط مخصوم منها نسبة الصندوق السيادى ( الأجيال القادمة ) , هذه الطريقة تؤدى الى حدوث فائض بالموازنة , يعنى لما أقولك الفائض 9 مليار دينار معناته أن الرواتب والمستحقات والمشاريع وصندوق الأجيال مدفوع .
 
من 2003 وحتى 2012 سجلت الكويت فوائض مالية متتالية , 2003 5 مليار, 2004 7 مليار , و2005 10 مليار , 2006 9 مليار , 2007 11 مليار دينار وليس دولار ..... الخ  
 
 
يخبرنى صديق وهو يعمل بالبنك المركزى أن المبلغ المعلن هو تقريبي ومحسوب ( ببيت النازل ) والحقيقى أكثر بقليل وقد يكون إجمالى مبلغ فوائض ال10 سنوات مايقارب ال90 مليار دينار....
يتسائل الكثيرون عن مكان إيداع الفوائض ؟؟ وبتصرف من ؟؟ ومصير فوائدهم ؟؟
 
طيب .... هناك فوائض مالية كبيرة مقارنة بمساحة الكويت وعدد سكانها , وبالمقابل هناك قصور كبير بالخدمات الأساسية , أيضا هناك  تنفيع وتفريط بالمال عن طريق عطايا مالية ومناقصات بأسعار خيالية وسوء تنفيذ مشاريع الدولة, هذه الحالة جعلت الشعب بوضع عطونا فلوس لأنكم تلعبون , رواتب منح قروض ... الخ
أصبح لسان حال الناس (نريد نصيبينا ) !!
 
رفع بدل إيجار الى 250 والقرض الإسكانى الى 100 ألف .... قرار جيد ومن الضرورى جدا أن يوازى هذا القرار طرح أراضى لتخفيف السعر وزيادة المعروض وبالتالى يقل التضخم بأسعر العقار ( أجار وأراضى ومنازل ) , ستزداد الأسعار أكثر مما هى عليه إذا تمت الزيادة بدون زيادة طردية للمعروض ولن تحل مشكلة الغلاء . 
 
 
القروض مشكلة ( سياسية إجتماعية ) عمرها 5 سنوات , المتسبب هوالحكومة وسوء مراقبتها للبنك المركزى , إسقاط الفوائد أو إسقاط القروض مخالف دستوريا وقانونيا لأنه لايحقق العدالة كما أن المديونيات الصعبة كذلك , طبعا من الصعب إيجاد حل يحقق العدالة الكاملة لمثل هذه المشكلة ولكن العملية نسبية .
 
 برأىى المتواضع ....أفضل حل لمشكلة القروض هى جدولة القروض المتأثرة ( من 2002 الى 2008 ) البالون والدمج والفوائد المركبة والمتغيرة ....أفضل حل وأقلها ظلما وأكثرها عدالة ومنطقية هى جدولة قروض هذه الفترة بأسعر فائدة اليوم 5% حيث كانت 13 % وبالتالى ستقل المدة والقسط , أما قروض مابعد 2008 فهى جيدة لأن البنك المركزى قعد من النوم .
 
لقد إستهلكنا الوقت الكثير  بالحديث عن هذه القضية وكفا مزايدات وإجتهادات ودراسات ولجان , إسقاط فوائد القروض لاتحقق العدالة بين أبناء المجتمع والأفضل معالجة خطأ المركزى بجدولة القروض المتضررة , أفضل من إسقاطها وأفضل من صندوق المعسرين .
 
 
 
 

2013/02/12

أخطاء الغالبية




ماهى أخطاء الغالبية المقاطعة ؟؟
1 خطاب غير موحد  , مشروعهم الوطني  خارج البرلمان يختلف عن داخله والدليل واضح بالخطابات والأمنيات والحملات الإنتخابية وممارساتهم داخل البرلمان .
2 غياب النقد الذاتي وتقييم الأداء وإنعدام القدرة بالسيطرة على تصرفات وتصريحات بعض النواب مثل الطبطبائى وهايف ومناور وطريجى .
3 إقصاء المخالفين والتطرف بالرأى .
4 الغاية تبرر الوسيلة وهذه الطريقة لاتصلح للعمل السياسيى وخصوصا بالكويت كما أن لكل شيئ حدود وسقف والغالبية رفعت السقف بل إزالته وبالمقابل سقفهم منخفض !
5 صياغة الأهداف والمشاريع لوحدهم وعلى البقية أن يلحقونا .
6 إقحام الشارع حتى ببعض الأمور التى لاتستدعى بهدف كسب التأييد الشعبى .
7 لغة الخطاب والإستهزاء والتعامل مع الخصوم بعليائية بحجة إنهم غالبية .
8 إزدواجية واضحة بالمعايير.

هذا لايبرأ الطرف الآخر من الأخطاء , فأخطائهم أكثر ولكننى بصدد الحديث عن الغالبية , ولكل نقطة عشرات من الأمثلة التى تدل على أن الغالبية السابقة كانت تعج بالأخطاء والقصور ولعل السبب فقد أو إنعدام الجرأه على نقد الذات والتصحيح , فمن كان يجرأ من ( نواب الغالبية الجدد ) أن يقول لى السعدون أو البراك أو فيصل المسلم أو وليد الطبطبائى أو الحربش بأنك على خطأ ؟؟


 

2013/02/11

سيكولوجية جمهور الكويت






إذا صلحت الجماهير صلحت إخراجات الإنتخابات وصلح المجتمع وبالتالى سيكون لدينا برلمان قوى وعملى الى حد كبير , من مشاكلنا ( العويصة ) هى الجماهير وعقدتها مع القائد .

ماهو مفهوم مصطلح (سيكولوجية الجماهير)  ؟؟
هو علم نفس الحشود .... بإختصار هو التركيز على حشد الأفراد بطرق تتفق مع عقلية الجمهور ( واعى أو غير واعى ) , غالبا الجمهور يكون غير عقلانى ويخضع للعاطفة وتيار الغالبية , القائد يخطب ويقول للجماهير ما يعجبهم ويرضيهم لكسب تأييد هذه الجماعات .
الشارع السياسى الكويتى ( معارضة موالاة حكومة ) يعانى من هذه الحالة النفسية المريضة التى قد لاينفع معها العلاج المتأخر إلا بإيجاد جيل جديد خصوصا وأن عمر دولتنا المدنية الدستورية قد مضى عليها نصف قرن .

 
قرأت كتاب سايكلوجية الجماهير لغوستاف لوبون وهو عالم إجتماع فرنسى شهير وأخترت لك هذه الفقرة :
( الجمهور لايمكن أن يتحرك بدون قائد , والقائد لايتمكن من مقاومة سحر الجماهير , والجماهير تتحرك على أساس غياب العقلانية , أطروحة سيكولوجية الجماهير يمكن الركون إليها في دراسة العالم الثالث ، لا المجتمعات الحديثة التي خرجت من عصر الجماهير، وتدرجت باتجاه الفردانية والعلاقة المباشرة مع مؤسسات الدولة )



العشرات من الأمثلة عندك مثلا .....
بخطاب (لن نسمح لك) للنائب مسلم البراك بساحة الإرادة ,عندما طلب من المنظمين إزالة مايكروفون تفزيون الصباح وقال: شيلوا هذا , صرخت الجماهير وهى ماتدرى شالسالفة : شيله شيله أقول لك شيله ....
طيب لو قال لاتشيله ؟؟ 
بيصرخون ويقولون للمنظمين :لاتشيله أقول لك لاتشيله لاتشيله !! 
وللعلم مايكروف العدالة التابع لمحمود حيدر موجود , ومايكرفون العربية الذي لم ينقل أخبار الحراك كما يجب وإستقال منه سعد العجمى أيضا كان مجود !!!
وعندك مثلا ....
النائب السابق حمد المطر في إحدى خطاباته وهو يشيد بحكومات الشيخ سعد والجماهير غطت ساحة الإرادة بالتصفيق والتشجيع والإشادة !!!!
لاداعى لذكر الأحداث والنكسات الدستورية التى حدثت بعهد حكومات الشيخ سعد فهى لاتعد شيئا منافسا لما يحدث الآن ولكن الجمهور يحب النسيان والقائد يحب الجمهور :)
وعندك مثلا ....
عبدالحميد دشتى عندما شتم المليفى وقابلته الجماهير بالتشجيع والإعجاب ....
وحديث بعض النواب بقياس خاطئ والمقارنة بين مرسوم 1981 ومرسوم 2012 ..

وحديث شيخ العوازم بن جامع عن الدستور والقانون وقد ترشح بالمجلس الوطنى .


إنها الجماهير المغفلة المسيرة التى تصفق وتشجع دون أن تمنح نفسها عدة دقائق من التفكير العقلانى , كتاب ممتاز..... نحتاج لمتبرع لطباعة نسخ من الكتاب وتوزيعها على جمهور ساحة الإرادة ومسيرات كرامة وطن والأفضل إضافتها للمناهج الدراسية بعمر مبكر .

 

2013/02/10

مسيرات الحراك ... كرامة وطن


video

أجمل تصوير لأكبر مسيرة بتاريخ الكويت


أعتقد بأن الحساب الذى يدير ويوجه المسيرات ( كرامة وطن ) هم مواطنين كويتيين وواضح بأنه من خارج الكويت ( لدواعى أمنية ) ولكن الغريب هو أن شباب الحراك والمعارضة قد جعلوا حركتهم فقط من خلال هذا الحساب وتناسوا الطرق والمواقع الأخرى , نجح الحساب بإنفرادة ( تقريبا ) بالحراك وتسيير الشباب والنواب له .

هناك فرق بين الإجتماعات والتجمعات والمسيرات , ولكل دولة نظامها وقانونها الخاص ومن مشاكل المسيرات المتكررة .....  الفوضى وعدم الترخيص تصكير الشوارع وتعطيل مصالح الناس , الإشتباك بالأمن , ونحن متفقين بأن أمن المتظاهرين من واجب الدولة .

لو نسترج تاريخ مسيرة كرامة وطن من خلال هذا الحساب سترى الآتى :
مسيرة كرامة وطن 1
كانت الذروة عند الأبراج من 3 نقاط تجمع داخل العاصمة , هى الأكثر عنفا وعددا , لاتهمنى الأعداد بقدر إنها كانت أكبر مسيرة راجلة  بالتاريخ الكويتى قد يكون الحضور بتقديري الشخصى  40 ألف على الأرض و30 ألف بالمركبات والطرق ممن لم يستطيعوا الوصول  , ومن الواضح بأن مشاركة المنبر والتحالف الديمقراطي أعطي الكثير من الحيوية لهذه المسيرة على مستوى التمثيل والتنظيم .
مسيرة كرامة وطن 2
القوات الأمنية الكويتة نجحت فى إحباطها , أغلقت الشرطة معظم شوارع العاصمة حتى باتت كمدينة أشباح ,أختار حساب ( كرامة وطن )  مكان بديل وكان بساحة أرض المعارض بمشرف , كان ذلك بالساعة السابعة مساءا من مساء ذلك اليوم ... ومن باب الصدفة كنت موجود يممشى مشرف أتابع أخبار المسيرة وإذا بى صرت بوسطهم :)
مسيرة كرامة وطن 3
مكانها شارع الخليج عند الأبراج هنا إنتقلت المسيرة الى مرحلة الترخيص , وكان تطور ممتاز جدا , الغريب والملفت  هو قلة عدد المشاركين ( 5 آلاف تقريبا ) .....  هل المسيرة المرخصة غير مرغوبه !!!
مسيرة كرامة وطن 4
مرخصة أيضا ومكانها عند الأبراج والعدد أقل من مسيرة 3 , شارك بها النواب , ونظمتها الداخلية , والعدد بتناقص !!
مسيرة كرامة وطن 5
هنا حدث تغيرين فى محاولة لإعادة الأعداد الكبيرة كما كان بالمسيرة 1 و2  , الأول عدم الترخيص أو حتى إخطار والثانى الإنتقال الى المناطق السكنية وكانت قرطبة البداية .
مسيرة كرامة وطن 6
حدثت بصباح الناصر , ظهور مقنعين , وضرب مصور ورجل أمن وإتلاف دوريتين شرطة وإغلاق الطريق السادس ,  بما أنهم إختاروا المناطق السكنية وعدم الترخيص وعدم تواجد الأمن  فمن واجب المنظمين ( أدبيا ) منع هذه التصرفات وتسليمهم للأمن  وليس تركهم  بحجة أمر واقع غير مسيطرين عليه . 
مسيرة كرامة وطن 7
الصباحية والرقة , شبيه لما حدث بصباح الناصر ولكن بتواجد الأمن .

المسيرات الليلة
يكفى إسمها الذى يدل على عدم السلمية , كان من سيئات الحراك , وهو نقل المسيرات الى داخل المناطق السكنية وبوقت متأخر , وبعد أن إختارت القوات الأمنية عدم الدخول بداخل المناطق خرجوا الى الخطوط السريعة لإغلاقها وهى إصطناع فوضى الهدف منه الإشتباك مع رجال الأمن !
لا أعتب على الشباب والمراهقين لأنهم مسيرين ويأخذهم الحماس ومنطق ( الفزعة ) ومعظم تلك المسيرات جرت بطريقة عفوية وإرتجالية , الواجب على النخب السياسية والقادة ونواب الأغلبية السابقة بأن يمنعوا ذلك ويوجهوا هؤلاء المسيرين ليظهروا أكثر حضارية فهم يسيؤون لقضيتهم أكثر من نفعها .

إذا خرج بعض الشباب المراهقين  أو المتحمسين وأرادوا غلق الطريق السادس مثلا , فعلى المنظمين إيقافهم أو تسليمهم للأمن وإذا لم يستطع المنظمين أن يظبطوا مثل هذا الأمر فالأفضل لهم أن لايدعوا لأى مسيرة .

المطلوب مسيرات نظيفة وقانونية  ومسؤولة جاذبة وليست منفرة  .....
المسؤولية تكون قبل وبعد وبأثناء المسيرة , وجميع الشعارات والكلمات والشيلات هم مسؤولين عنها , ومكانها ووقتها وترك التخريب والإنفعال والتهكم ودعوة الجميع بلا إستثناء للمشاركة , كما يجب التقيم بعد كل مسيرة ومعالجتها للوصول الى أفضل وضع نستطيع أن نضرب به المثل لا أن نشمئز من سماع صوته أو ذكر إسمه .


2013/02/09

كيف نعارض مرسوم الصوت الواحد بفاعلية وتأثير ؟


المعارضة يجب أن تمارس فى الإطار الشرعى والقانونى وضمن المؤسسات , وإذا تمردت على النظام ( كليا أو جزئيا ) تصبح معارضة متطرفة , الكويت تسمح بوجود معارضة ذات نطاق محدود كما أن المعارضة تختلف درجاتها من بلد لآخر .

كان ذلك عنوان حلقة نقاشية شاركت بها وبينت رأيى فى أكثر من مناسبة , بأنك يجب أن تستغل جميع الأوراق ( المتاحة والقابلة للتطبيق ) التى لديك ولاتفرط أو تتنازل بأى ورقة منها لتشكل مجتمعة كتلة ضغط  متكاملة ( قضاء برلمان إعلام حراك شعبى )

كيف تكون المعارضة لمرسوم الصوت الواحد بفاعلية وتأثير ؟؟
أولا القضاء .....
وهذا ما حدث مع بعض أعضاء المجلس المنحل وبعض الشخصيات , رفعوا دعاوى بالمحكمة الدستورية , فالمحكمة التى حصنت الدوائر الخمس وفرح الجميع بالحكم هى ذاتها ستحكم بدستورية مرسوم الضرورة ( الصوت الواحد )  ويجب أن لاتكون إنتقائيا بإختيار الأحكام .
ثانيا الحراك ......
المسيرات والتجمعات يجب أن تكون سلمية مرخصة وحضارية ,  بعيدا عن المناطق السكنية , مسيرات نهارية وليست ليلية , تقام بمناطق عامة ومكشوفة وليست بالمناطق  السكنية , وبدون تكسير وإغلاق الشوارع وسماع صوت إطلاق النار من على أسطح المنازل , المطلوب حراك نظيف وحضارى يفرض إحترامه على الآخرين .
ثالثا بالمشاركة بالإنتخابات .....السلطة تريد منك المقاطعة , وأنت أعطيتها ما أرادت , بالعكس شارك وكن طرفا فى الصراع داخل البرلمان , حتى لو كان كبرياء السياسيين المعارضين لايسمح لهم بذلك فأدعم وجوه جديدة لها نفس المطالب ولاتحتكر قرار المقاطعة.
وقتها ستحظى الأغلبية المعارضة ب لايقل عن 22 مقعد , شارك ورد المرسوم أو أطرح مشروع بديل دائرتان بخمسين وعشرين مقعد أو 10 دوائر بخمسة أو 5 دوائر بسته بدلا من أربعة ....

المقاطعة مضرة أكثر مما هى مفيدة , ولو كانت مفيدة لقاطع النواب مرسوم ال25 بال1981 , والرهان على نسبة التصويت فشل , أعتقد شخصيا بأن الجميع سيشارك بإنتخابات 2016 وبصوت واحد  وسيكون من ضمن برنامجهم الإنتخابى هو إعادة تنظيم الأصوات والدوائر وهذا مايفترض حصوله  بالمجلس الحالي بدلا من تأخره 4 سنوات .
رابعا عصيان مدنى أو المقاطعة المدنية ......
الكثير لايفهمون كيفية ممارسة هذا النوع من التعبير , وهى طريقة راقية جدا ولكنها لاتصلح لنوعية الناس بالكويت , متأكد بأن تطبيقها سيكون سيئ وناقص  , ألوان الملابس والشعارات حركة السيارات وعشرات الأمثلة .
خامسا الإضرابات ......
سيئ وسيأتى بنتائج عكسية على صعيد الفرد والوطن , وخذ بالإعتبار ردة فعل الحكومة بحل تلك النقابات والجمعيات .
سادسا التدويل ........
خيار سلبى , سينقص الحراك المزيد من رصيده الشعبى , قد تستخدم مع الدول القمعية التى ليس لها على الأقل نظام سياسى يحتوى على برلمان ودستور وقضاء , قد يكون منطقيا جدا  لجوء شعوب دول الخليج  لمثل هذا الخيار ( عمان السعودية قطر البحرين الإمارات ) أما بالكويت تحديدا فهو غير مجدى .


علينا أن نتعامل مع الواقع بعقلانية وليس بعاطفة أو فزعة , تاريخ المعارضة الكويتة خلال خمسين سنة الماضية تعلم الكثير , فالمعارضة الحالية عمرها 6 سنوات ومازالت تحتاج الى الكثي لكى تتعلمه .