2011/10/12

تغيير المذهب ؟








التمهيد

كل ظاهرة تحدث فى هذا العالم لها أسباب ومسببات , ليس هناك شي من فراغ أو بدون أسباب , قبل شهر تقريبا حضرت حلقة نقاشية  فى أحد المجالس الثقافية وكان موضوع هذا الشهر   ( ظاهرة التشيع ) , كان من  الحضور  سلفيون ،  حدسيون ، شيعة ،  علمانيون ،  وليبراليون ،  وسنه تشيعوا ،  وشيعة تسننوا .... حديقة غناء بمختلف أنواع الزهور .


قرأت كثيرا عن ظواهر مشابهة حصلت عبر فترات متفاوتة  من التاريخ , تصوف تسنن التبشير بالمسيحية , ولكل واحدة أسبابها وظروفها وزمنها .


بالمناسبة ..... النقاش لمثل هذا الموضوع لايصلح للمتعصبين والطائفيين والعنصريين , لايصلح لمن يقصي غيره حق الإختلاف , ولايصلح  لمن عنده صك البراءة والتكفير بجيبه فيخرجها بأي وقت يريد , فإذا كنت منهم  أنصحك بعدم قراءة هذا الموضوع .


الموضوع : أسباب التشيع بالعالم

سأنقل بعض  ما جاء في النقاش فى تدوينة اليوم  ومنها مداخلتي , وليس بالضرورة كل ما سأكتبه هو رأيي , بل هو تلخيصي لما جرى من الحديث عن الأسباب , والإستفادة للجميع 


الكثير من المفكرين كتبوا وحللوا هذه الظاهرة  الملفتة للنظر والاهتمام ( التشيع ) ولاأريد وضع مقاطع فيديو لقنوات وعلماء من الطرفين تتكلم عن ذلك  , فاليويتيوب مليئ بمقاطع من هذا النوع أغلبها تتحدث بشكل عنصري وليس منطقي ,فمنذ وقت ليس ببعيد  دخل التشيع لإيران , فتصور أن إيران بمدنها طهران وأصفهان وشيراز وتبريز كان شعبها سنيا المذهب , وتصور مصر بمدنها القاهرة والأسكندرية والسويس والصعيد , كانت شيعية المذهب , ولذلك التاريخ المذهبي  يتحرك حسب المعطيات .   


 أما عن أعداد المتشيعون فى آخر 10 سنوات ,   فليس عندى أحصائيات دقيقة  كما أن كثيرون لايعلنون تشيعهم لأسباب إجتماعية أو سياسية  ......  الارقام حسب ما هو منشور من قبل بعض الهيئات . 
مصر 400 ألف  ,  المغرب 64 ألف  , الجزائر 15 ألف , السودان 40 ألف , تونس 8 آلاف , السنغال 20 الف , نيجيريا 300 الف , تركيا 200 ألف , سوريا 10 آلاف , اليمن 400 ألف ( الحوثيون ) , العراق 200 ألف , الولايات المتحدة 60 ألف , فلسطين 8 آلاف ,  وليس عندى أرقام لأندونيسيا  والفلبين والصين وتايلاند وكندا وأستراليا والهند وروسيا .


ولعل أشهر الشخصيات التى تشيعت هم الدكتور التيجاني التونسي  , عصام العماد اليمني , د الدمراشي المصري , فيصل دويسان الكويتي وغيرهم

 
ظاهرة التشيع ... هي حقيقة موجودة ولكن ماهي الأسباب ؟؟ بنظري هناك 9 أسباب وهي :

السبب الاول     أنتصار الثورة  الايرانية   
فلقد وضعت الثورة كيانها السياسي والديني  بمثابة الداعم الرئيسى والمهم لجميع قضايا المسلمين ومن ضمنها المذهب وموضوع التشيع , وأهتمت بقضايا إسلامية تغفل عنها معظم الدول الأخرى كقضية القدس ودعم المقاومة وأسبوع الوحدة الإسلامية والتقريب ين المذاهب  وغيرها من الفعاليات , والدعم المادي والمعنوي للأحزاب الإسلامية حتى من غير مذهبها , فأصبحت إيران وكأنها العراب بالمنطقة . 
 

السبب الثانى  أنتصار حزب الله  
بجنوب لبنان ( 2000 - 2006 )  على العدو الاسرائيلى  وكسر الاسطوره  الجيش الذى لايقهر  , حرر الجنوب بدون إتفاقية سلام كما حدث مع مصر , في الوقت الذي ذهبت بعض الدول الأخرى بفتح سفارات والتوقيع على معاهدات سلام مع العدو الإسرائيلي 
 جزئية  ومن المهم ذكرها وهو إن لبنان تعتبر مفتاح المنطقه الثقافى والاعلامى والدينى نظرا لتنوع طوائفه وثقافاته وتأثير لبنان قوى على منطقة الشرق الاوسط .
 

السبب الثالث  القنوات التلفزيونية الفضائية 
إهتمام كبير وغير مسبوق , يوجد الآن ما يقارب 25 قناة خاصة للشيعة ....  أتاح ذلك  للجميع سماع المحاضرات والبرامج  فى تلك القنوات وباللغات العربية والإنجليزية والتركية  , ولم يكن هذا موجود في السابق .
 

السبب الرابع   الانترنت  
الشبكة العنكبوتية ومئات المواقع الدينية وهي نشطة جدا  , ولم يكن تبادل المعلومات متوفر في السابق  حتى جاء هذا التطور ( الأنترنت ) وأصبح الاطلاع وتبادل المعلومات أمر يسير , حتى موضوع الكتب الممنوعة  فى المعارض والمكتبات وقوانين المنع والرقابة  باتت عديمة الفائدة , فالمكتبات تحولت الى مواقع بأجهزة الحواسيب الشخصية .

السبب الخامس  المغتربين  ... 
العراقيين خارج العراق عددهم 6 مليون  الايرانيون 5 مليون  اللبنانيون الشيعه 2 مليون والآذريون 2 مليون  ,  وهؤلاء منتشرين  بأوربا وكندا وأستراليا والولايات المتحدة  وروسيا  وأختلطوا مع جنسيات عربية  وأسلامية  وفتحوا مراكز أسلامية  وحسينيات ومساجد ولهم دور كبير بنشر التشيع .......  حتى الشغالات الذين يعملون بالمنازل وخصوصا بالكويت والبحرين وعمان والسعودية  فالكثير منهم رجع الى وطنه متشيعا عن طريق الهيئات الخاصة لهذا الموضوع .

السبب السادس  القاعدة وطالبان 
ما فعلته القاعدة وطالبان أحدث ردة فعل عكسيا , وهو نفور البعض منهم ,  التفجير بالاسواق  قطع الرؤوس , عمليات أنتحارية بالمساجد والكنائس والحسينيات , التكفير لأى شخص يخالفهم حتى لو كان من نفس المذهب , منع التعليم والمدارس عن النساء  ,وأحداث 11 سبتمبر , ضرب الناس بالشوارع للصلاة بحجة الامر بالمعروف والنهى عن المنكر ...... الخ  
 هذه التصرفات أدت الى ردة فعل عكسية  فلقد قدموا أنفسهم بأنهم  قساة القلب وغليظون وأن هذا الدين خالي من الرحمة .

السبب السابع  البعثات الحوزوية فى إيران 
 وهى بعثات منح دراسية للطلبة فى حوزة قم , في عام 1979 بزمن الشاه  كان عدد الطلبة فى قم 6 آلاف طالب أما الآن 65 ألف من 90 جنسية , فالحكومة الإيرانية تقدم منحات دراسية مجانية وهي تتكفل بمصرايف الدارسين وخصوصا الأجانب .


السبب الثامن وضع باقي الدول الإسلامية
ضعف الدول الإسلامية فى دعم قضايا الأمة السياسية والإجتماعية , فمثلا السعودية التى أهتمت ببناء المشاعر المقدسة وأهملت باقي أمور الدين الأكثر أهمية  , مصر التى أصبحت شريكة مع إسرائيل , تركيا التي تكافح ليلا ونهارا من أجل الإنضمام للإتحاد الأوربي وتكريس العلمانية فى بلدها , العراق البعثي  ( زمن صدام حسين ) ضل يقتل ويحارب جيرانه وشعبه .

السبب التاسع  العراق .....  
 العراق .... العراق يمتلك جميع مقومات الدولة الناجحة القوية وبسقوط الطاغية وحل مكانه الإئتلاف العراقي  , بدأت المؤسسات والهيئات والاعلام بالعمل في إطار الأغلبية , بالعراق  النجف ومراقد 6 من الأئمة ومحيطها الجغرافي ( تركيا سوريا إيران السعودية ) , وللتاريخ العراقي والجغرافيا سببا من ضمن الأسباب .



التاريخ يتحرك وليس من أمر ثابت , بالنسبة لى شخصيا  لامشكلة  إطلاقا لمذهب الشخص  , فالله هو الذي يحاسب , الإلتزام بالدين وأخلاق وتصرفات الشخص هي دليلها , كل شخص حرا بما يؤمن ويعتقد به وعليه واجب إحترام عقائد غيره  ، كم من مسيحيون ويهود  أخلاقهم أفضل من مسلمين , قيس علي ذلك بين أبناء المذهب الواحد .







11 comments:

طموحة مملوحة said...

فعلا موضوع مهم وتشكر عليه ...

وفعلا القضايا السياسية والاعلامية كان لها الاثر الكبير في هذي الظاهرة ..

بس اذا ممكن الدكتور الدمرداشي اي واحد ؟؟؟ اول مرة اسمع عنه اعرف صبري الدمرداش

بدون تعليق said...

انا انسان متفتح واقبل بالنقاش وليست عندي اي مشكلة في هذا الخصوص ولكن برأي معظم ماطرحته كان حججا ضعيفة لا ارى ان هناك تشيعا مثل ماقلت على الرغم من محاولات ايران في هذا المجال

انت تحدثت عن ايران وكانها منارة العالم الاسلامي ولكن الحقيقة بأن ايران دولة متعجرفة تتعامل مع العرب بمنتهى العنصرية وهي ليست الا مجرد طبل صوته عالي وبطنه خالي اما كونها تدافع عن الاسلام فما ادري من بيصدق هالاكذوبة

انت تتكلم عن حزب الله وهو في حقيقته حزب له اهداف سياسية واتضح هذا الامر من دفاعه عن بشار وعن النظم الطاغية اللي على مذهبه يعني لا السبب ديني ولا حتى اخلاقي

ومعروف تعاون ايران مع امريكا ومع اسرائيل من تحت لي تحت

panadool said...

طموحة مملوحة

الزميلة الطموحة

تحية لك


المستشار الدكتور محمد الدمرداش وكــيل مجلس الدولة المصرى رئيس محكمة جامعة الدول العربية محاضر الشريعة الإسلامية


شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

بدون تعليق
الزميل العزيز من ربوع الدوحة

تحية لك

أخي الكريم أنا ذكرت إيران كسبب وليس رأيي الشخصي بإيران

لعلك لم تفهمني جيدا

فرأي مختلف


ذكرت إيران وما فعلته والإعجاب بها من وجهة نظر الآخرون وليس بالضرورة رأيي الصريح بها


إنشالله تكون فكرتي واضحة

شكرا على مروركم من مدونتى

MoonFaCe said...

ماهي نتائج انتشار التشيع (اذا كان هناك انتشار) برأيك؟؟

panadool said...

MoonFaCe

الزميل العزيز

تحية لك


هو يعتبر تصدير الثورة مذهبيا حتى لو كان بطريقة سلمية

وبالتالي تزداد الأعداد والإيجابيات ستكون كثيرة على أكثر من صعيد


شكرا على مروركم من مدونتى

MoonFaCe said...

لا اريد ان اناقش كثيرا ولكن اذا انتشر التسنن فهو يعتبر تصدير "..." ماذا؟
انت حصرت التشيع في السياسية و كأن التشيع حركة سياسية لا غير و التشيع هو اكثر و اكبرمن ذلك
سؤالي كان ما أثر انتشار التشيع بين الناس اجتماعيا وليس سياسيا فقط

ناعمة الهمس said...

السلام عليكم
من زمان ما علق على مواضيعك
بس عندي تعليق واحد بسيط
الا وهو
ان اللي الاحظه انتشار الاسلام و بشكل كبير

تطبيقات said...

مافى شيىء يدمر اى شعب
الا الطائفية

اخبار سياسية said...

اللهم ثبتنا على القول الثابت فى الدنيا والاخرة
مدونة رائعة ... ومواضيعك قيمة

Anonymous said...

ظهر التشدد الشيعي في السبعينات واظهر ممارسات ينكرها العقل فتسنن الكثيرون .. وظهر التشدد السني في التسعينات لكن بظلم حيث تم الصاق المذهب بالقتل عندما لم يكن هناك مشكلة في اصوله .. لعب المال السياسي دورا ..احداث واحوال الدول والمنطقة