2011/11/26

الوضع في تصاعد










إقتحام المجلس والتعسف بالتحقيق ....
إستغلال الفرص وتسخير أخطاء الخصوم فى الحصول على مكاسب  , ومازالت المعارضة ومؤيدوا الإقتحام يحاولون ( الترقيع ) يمينا ويسارا .... ولو أن المعارضة إعتذرت عن هذه الفعلة  تحديدا لضربت أكثر من عصفور بحجر واحد , ولكن المكابرة على الخطأ  أسلوب معهود فى العمل السياسي ....

بالمقابل لا يجوز إستمرار إحتجاز المتهمين بعد إنتهاء التحقيق معهم حتى يوم الأحد , فالتعسف بإستخدام القانون مرفوض .  


تصريحات سمو الأمير
 فى المؤتمر الصحفي الذي عقد مع رؤساء تحرير الصحف ..... فالأمير وضح بأنه لن يقبل إستقالة رئيس الوزراء والمجلس سيكمل مدته ..... وبذلك  ليس هناك خط رجعة ×××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××
××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××
××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××
 تم منع نشر ماتبقى من الفقرة  بسبب شعبة الرقابة بالمدونة .

الوطني يلعب سياسة
يجيد تلك اللعبة جيدا , وعلى الرغم من أقصاء أحمد الفهد وبعض التعيينات إلا أن الوطني يناور ويلوح بإستجواب لرئيس الوزراء مجددا ..... واضح بأن مزاج الناخب من أنصار ( كتلة العمل الوطني ) يختلف مع أداء أعضاء التكتل داخل البرلمان وحاليا الوطني يسعى لتحسين وضعه .

 كيف سيستجوب الوطني الرئيس والملف بالنيابة وقد حول الأعضاء المتهمين للتحقيق والجميع بإنتظار الأحكام والرأي القانوني  وأسماء المدانين ( الراشي والمرتشي ) ؟؟  

التكتل الوطني يعرف كيف يحصل على ما يريد ... بدون مهاتر ات وشتائم ... الخ ,  إذا أراد سيحصل ,  قد يتميز عن غيره من الكتل بحسن تدبيره وسلوكه وموضوعيته  فهو خريج مدرسة  لديها  تاريخ طويل من المعارضة والمناورة واللعب السياسي منذ أكثر من 50 عاما  .....
 أعتقد بأن الوطني هي الورقة الأخيرة الداعمة لرئيس الوزراء فإن تخلوا عنه طاااار الرئيس .


إشتباكات أمام المباحث الجنائية
إبتداءا .... لايجوز بأي حال من الأحوال ضرب المواطنين من قبل الشرطة ... 
والآن نحن أمام مشهد مشابه لطلبة مشاغبين يجلسون فى آخر الصف وأقصد ( النواب ) ..... شنو الموضوع يا جماعة ؟؟ ... هناك متهمين بإتلاف وإقتحام مرفق عام من مرافق الدولة ( مجلس الأمة )  والبعض سلم نفسة للنيابة .... أين المشكلة ؟؟ ولماذا الإحتجاج وهذا التجمع لعضلاتي لبعض النواب ؟؟ .... أتركوا الدورة القانونية تأخذ مجالها ....

وكما قرأت من البعض ووصفهم بسجناء رأي أ, سجناء سياسيين !!!!
أصبح المتهمين بالتعدي على مؤسسات الدولة وإتلاف الأملاك العامة وضرب رجال الأمن سجناء سياسيين ؟؟


تدويل قضية الملايين وبلاغات التهديد بالقتل ....
كما لمح العم أحمد السعدون ..... وإن صح ذلك فستقع المعارضة بخطأ آخر الى جانب أخطائها المتكررة .... هل تتذكرون منع رفع العلم الكويتي فى المحافل الرياضية الدولية ورفع  العلم الأولمبي بدلا منه  ؟؟؟ 

 بالضبط ولكن الأولي رياضية والأخرى  إقتصادية  .... ليس من الحكمة ولا المصلحة الوطنية عرض مثل هذه القضية فى المحاكم الدولية فالغاية لاتبرر الوسيلة بكل شيئ ... ومع إعتزازي بتاريخ أحمد السعدون النيابي العريق منذ السبعينات إلا أن هذه الخطوة (تدويل الملايين ) ستكون مثل غلطة الشاطر بألف .

ويوم أمس توجه عدد من نواب المعارضة الى مخفر الصالحية لتقديم بلاغات ضد مجهولين يهدوونهم بالقتل .... فكرة غير موفقة فهناك أفكار وطرق أفضل من هذه الطريقة للتصعيد .

يوم الثلاثاء 29 نوفمبر وإستجواب د حسن جوهر جاهز .... 
يوم حاسم سيكون قبل هذه الجلسة تجمع بساحة الإرادة (يوم الإثنين ) يصحبها نية المبيت هناك وتوفير خيام كنوع من الإعتصام ثم الدخول الى الجلسة والإطاحة بالحكومة , وسيقدم الوطني إستجوابه للرئيس فى هذا اليوم أيضا  .... يوم ستكثر فيه التكهنات والإشاعات والصفقات أيضا , يوم سيكون التنسيق والإتصالات فى ذروتها .


ميزان القوى إختلف ...... سيشارك التحالف الوطني و المنبر والنائب صالح الملا مع إحتمال مشاركة خالد الفضالة وحسن جوهر والعدد بإزدياد ..... الخناق يضيق على رئيس الوزراء , وأعتقد بأن خيارات الحكومة صعبة ومحدودة ...
 فأما طلب التأجيل أسبوعين ( للتبريد ) وأما تحويل الإستجواب للجنة التشريعية , وأما سحب الإستجواب مجددا  إستنادا على حكم الدستورية وبالخيار الثالث أعتقد سيرجع تكتل إلا الدستور مجددا وسيدخل الوطني الي كتلة المعارضة رسميا .


الحكومة تبحث عن مبادرة أو ثغرة للتقدم الى الأمام ... والمعارضة تريد المزيد من الضغط  وأدوات حصار الحكومة .... عنق الزجاجة هو أنسب وصف للأسبوع القادم خصوصا بعد إعلان كتلة العمل الوطني إستجواب الرئيس .... هل تتذكرون جلسة إستجواب أحمد الفهد ( التاريخية ) وكيف تلون عدد من النواب وتغيرت المواقف ..... أنا لا أستبعد أي سيناروا سيحدث فكل شي وارد بعالم السياسية . 




2 comments:

Haitham هيثم Al-Sheeshany الشيشاني said...

تصاعد أكيد
و في كل مكان تقريباً

الله يجيب الخير و الفرج!

panadool said...

Haitham هيثم Al-Sheeshany الشيشاني

الزميل العزيز

تحية لك


تقريبا

ربيع عربي صاعد

:)

شكرا على مروركم من مدونتى