2011/03/24

الطريق الى البحرين فى 48 ساعة








قبل أسبوع شاءت الأقدار بأن أكون  ضمن أعضاء البعثة الطبية الكويتية الى البحرين , وكما يعلم الجميع لم يسمح لنا بالدخول إلا أننا أدينا ما علينا من مهمة , ولمن هو مهتم بالموضوع إليك هذه التدوينة :





فى منفذ النويصيب قبل مغادرة الكويت





اليوم الأول : الأحد 20 من مارس
إنطلقت البعثة الساعة العاشرة صباحاً إلى منفذ النويصيب الحدودي , وقبل الدخول للسعودية بدأت  أولى العقبات وهي موضوع  الحماية الأمنية للبعثة الطبية من قبل وزارة الداخلية الكويتية , فطرح رأيين :
الرأي الأول  كان الحديث يدور عن ضرورة إبتعاث عدد من أفراد الداخلية الكويتية معنا الى البحرين ( ذهابا وإيابا )  
الرأي الثاني هو إن الأمن  السعودي  سيتكفل بذلك بالسعودية والأمن البحريني بالبحرين , وبعد إتصالات وتنسيقات طبق الرأي الثاني  ودخلنا الحدود بعد ساعات من الإنتظار والتنسيق .






رئيس البعثة الدكتور محمد شمساه


بالسعودية كانت التسهيلات متوفرة  , ورافقنا  الأمن طيلة الدرب , وكانوا أكثر سرعة وأقل روتين من الشرطة الكويتية , لم يقصروا وقدموا  كل أنواع المساعدة لنا , والسفارة الكويتية بالرياض كانت على إتصال شبه  دائم برئيس البعثة الدكتور محمد شمساه لتسهيل دخولنا البحرين وخصوصا إننا فى مهمة إنسانية .



فى الساعة الخامسة تقريبا وقفنا عند أول محطة (ساكو) بالقرب من مدينة الجبيل أي بعد ساعتين تقريبا من دخولنا الأراضي السعودية , هنا جاء القرار من وزير الصحة الكويتي بالعودة للكويت لأن الأوضاع الأمنية غير مناسبة , وحاول الكثير من أعضاء البعثة أن يقنعوا المسؤولين لنكمل المهمة  إلا أنها بائت بالفشل وكما قال رئيس البعثة الدكتور محمد شمساه بأنه قرار سياسي , تحركنا للعودة من الجبيل بإتجاه الكويت .


وصلنا الحدود الكويتية الساعة 8 ليلا , شاهدت منفذ النويصيب من بعد 500 متر تقريبا (تنهدت) وقلت الحمد لله , سندخل بعد دقائق قليلة , ثم يتصل وزير الصحة الدكتور هلال الساير  بالبعثة ويخبرهم بضرورة العودة الى البحرين ؟؟؟؟؟

وقتها كلمت الدكتور محمد شمساه عن الأسباب  فقال لى ( يبدو بأن البحرين تعرضت  لضغوط إعلامية وشعبية بسبب منعنا من الدخول  خصوصا وإننا بعثة طبية إنسانية ) كنا مخيرين بين العودة للكويت أو الرجوع مجددا للبحرين , بعدها إختار الجميع الرجوع للبحرين , سندخل الساعة 12 ليلا وقت حظر التجول بالمنامة حيث الوضع الأمني تحت السيطرة .

الساعة 8 وعشرة دقائق توجهنا مرة أخرى من الحدود الكويتية الى البحرين .


الساعه 11:30 ليلا وبالقرب من الدمام , أمرنا بضروروة تأجيل دخولنا البحرين الى صباح الغد , فأمرت السفارة الكويتية الإقامة  بالدمام ليلة واحدة , وهذا ما حصل ,   سندخل البحرين غدا صباحا وذلك لترتيبات أمنية وإدارية بحرينية .


اليوم الثاني : الإثنين 21 مارس





فندق الدمام


 الدمام  بالفندق  , الاستعداد الساعة 8 صباحا للدخول الى البحرين ولكن جاء قرار مفاجئ بالإنتظار حتى الساعة 12 ظهرا , وإنتظرنا ثم القرار الساعة 12 والربع  بالعودة الى الكويت , قال إلي رئيس البعثة بأن الوزير أخبره بضرورة العودة وعدم دخول البعثة الطبية للبحرين والأسباب سياسية وأمنية , غادرنا الدمام الساعة 3 ظهرا بإتجاه الكويت ووصلنا الساعة  8:30 بحمد الله ورعايته .



كنت أفضل العودة للكويت  لسببين :
 الأول ثمة شعور غريب راودني  , وكأن دخولنا سيؤدي الى مشاكل أكبر بالبحرين .

الثاني بأننا سجلنا موقف إنساني وشعرت كما غيري  بوجود ماهو  ممنوع  الإطلاع عليه بالبحرين  .







video

فيديو ...الوفد الطبي فى السعودية قبل دخول الكويت  








أسباب عدم دخولنا البحرين ( كما أعتقد )

1 سنستقبل بالورد وبإحتفال كبير 
كما وصلتنا الأخبار وعن طريق المواقع الألكترونية  بأن إستقبال ( غير رسمي ) شعبي كبير من قبل الآلاف , وقد تكون هذه إساءة غير مباشرة للدول الأخرى . 


2 فتح باب مشاكل على الحكومة البحرينية
فالفريق الطبي سيدخل المستشفيات ويقابل الجرحي وسنسمع روايات الإعتقال والضرب  والرصاص المطاطي والشوزن , وسينشر ذلك حتما وسيكونون بمثابة شواهد للأحداث .

3 وجود بعض الأسماء الغير مرغوب فيهم ضمن الوفد الطبى


ولكنني أري إنها كانت فرصة ممتازة للحكومة البحرينية لدحظ مايقال عنها بإتهامات  وبأنها تمارس التعذيب وإطلاق النار والضرب  وقمع المظاهرات السلمية وإعتقال الأطباء ونقل جرحي المظاهرات الى المخافر بدلا من المستشفيات , ..... الخ 

 
الإشاعات الكاذبة
1 وفد غالبيته من طائفه واحدة
 كذب وإفتراء ولن أدخل بتفاصيل الأسماء  , فالبعثة من جميع المكونات النسيج الكويتي ,  كما إننا فى مهمة إنسانية وبأمر أميري  وبترتيب حكومي  , ولاتتحمل البعثة الطبية أسباب إعتذار مايقارب 40 طبيب وفنى  من فئات معينة لأسباب أمنية وإجتماعية وأخرى .. 


2 دخولنا البحرين فى التلفزيون الحكومي البحريني
وردنا ذلك ونحن بالدمام , والخبر  بأننا إستقبلنا وموجودين بالدبلومات , ونحن كنا بالدمام !!!!!!!

3 المسج الكاذب الذى إنتشر بمواقع التواصل والإجتماعى وصدقه الكثيرون 
 ويذكر به أسمائنا و 30 جهاز iphone و400 ألف دينار وخطط تتعلق بتنظيمات عسكرية وإرتباطات بإستخبارات أجنبية ... الخ
 أقول هذا من أفعال  الطابور الخامس  , ولو كان مماسبق صحيحا هل سننجوا من أمن الدولة بالكويت , أو الإستحبارات السعودية ونحن على أراضيهم , أعتقد إنهم لن يتركوا هذا الصيد الثمين , وأعتقد إنها فرصة على طبق من ذهب , ويظل فى كل موقف وقضية هناك حمقى ومتعصبين يدلسون وينشرون مثل هذه الإشاعات . 









أخواني الشعب البحرينى :
أعانكم الله هذا قدركم , والله يهدي النفوس , لكم الدور الأكبر فى تقوية الوحدة الوطنية ونبذ الخلاف وليس التحريض وبث روح العداء بين أبناء الوطن الواحد , فرضت عليكم السياسة الإختيار  بين الطريقة الثورية الإيرانية أو الطريقة السعودية 
وأنا أعلم  كما المتابعين للشأن البحرينى إنكم لاتريدون المشروعين بل تريدون الطريقة البحرينية الخاصة مثل حلوى شويطر والتى تتمثل بعودة الدستور البحريني أو الملكية الدستورية  وأنتم تسعون لتحقيقها منذ 40 عاما أي ما قبل الثورة الإيرانية ,  ومنها ستحل غالبية مشاكل الشعب البحريني  وسيوثق علاقة الحاكم بالمحكوم .



الى حكومة البحرين
 العنف لايولد إلا الأحقاد والعنف , تعاملوا مع الشعب بإنسانية ورقي وحضارة , تجنيس البنغال والبلوش والعراقيين والسوريين وغيرهم وتوظيفهم شرطة لضرب المواطنين البحرينيين هي بمثابة بلطجية رسمية ولا تختلف كثيرا عن ما يفعله النظام الليبي حاليا . 

هدم نصب تذكاري فى دوار لن يحل المشكلة وكنتم فى محل سخرية العالم بسبب هذا التصرف وهو تصرف دخيل عليكم  , إعتقالات , حقوق متهمين , وطيلة أربع عقود ينتظر الشعب البحريني دستورا له .... فالمطالبة بدستور ليس تهمة  أو منقصة للوطنية .



الى المعارضة البحرينية 
خففوا من هذا الخطاب الساخن , ومن يمد يده بالحوار معك قابله بمثلها وصافحه ولاترده , فالهدف تخليص الوطن من الفتنة والمشاكل والوصول الى حل , الإضرابات السلمية لاتصل الى قطع الشوارع وتهديد الناس بعدم الوصول لأعمالهم .

يجب أن يكون للمطالبات سقف ( أطلب المستطاع لكي تطاع ) فالبداية كانت موفقة ثم تحولت الى بعض المطالب مثل ( إسقاط النظام ) وتخالطت الأمور وكانت نوع من الفوضى حتى فى طريقة الطلب , ليكون  التركيز على مطلب الملكية الدستورية .


الإنسانية والتحضر تتطلب منا الوقوف الى جانب المبادئ , فعن نفسي أقول بأنني رفضت ضرب الدكتور عبيد الوسمي ومقتل المواطن الميموني على يد أفراد من الشرطة , ساندت أغلب ثورات الربيع العربى وعن شعب غزة بالحرب   وكذلك سأكون مع البحرين  .



الدم الذي أريق  فى البحرين هو دم بحريني  مسلم ( شيعي أو سني ) وهو بالنهاية دم إنسان , ومن فرح لقمع البحرينيين  سيحزن لقمع آخرين والعكس صحيح , إنه مرض التناقض وإزدواجية المعايير وهو منتشر كالسرطان فى مجتمعات العالم الثالث .






======================


بالمناسبة , لقد كانت أول تغريدة من الدمام , شكرا لسفيد أول الإضافات , وشكرا لصلاح وحمد وليو كويت والزين و الصديق الصدوق  q8winner