2011/02/14

الجزء الثالث عقد الثمانينيات











وطني الكويت فى خمسة عقود ...... الجزء الثالث
عقد الثمانينيات , عقد الأزمات
1980 - 1990



حكم هذا العقد  الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد رحمه الله  وكان الشيخ سعد العبدالله الصباح رحمه الله ولي للعهد ورئيس الحكومة .


فى هذا العقد بدأت النهضة الثقافية والفنية والتنموية والإقتصادية وحتى البني التحتية  بدأت  بالتراجع للخلف  بعد أن وصلت ذروتها  ,أسوأ العقود التي مرت  على الكويت هي عقد الثمانينات ,  ففي هذا العقد تم وضع حجر الأساس لمشروع فساد الكويت من قبل بعض الأطراف وقوى الفساد , وتأسيس القاعدة لإنطلاق مشاريع تخريب الجهاز الإداري والفني بمختلف الوزارات والمؤسسات الوطنية وعلى رأسها الدستور .



  في هذا العقد وضعت اللبنات الأساسية لتكون الكويت التي نراها الآن فى وقتنا الحالي ,  فتوقفت المشاريع , وتم فعليا تنقيح الدستور ( المجلس الوطني ) , وجرت إنتهاكات خطيرة تتعلق بالمال العام والدستور والقانون وحتى حقوق الإنسان . 


 فى عقد الثمانينات  عانت الكويت كثيرا  بسبب الأحداث الداخلية والخارجية , فكانت الحرب العراقية الإيرانية ,  تفجيرات المقاهي الشعبية وتفجير موكب سمو الأمير , وتفجير السفارة الأمريكية , وسوق المناخ , وإختطاف الطائرات , والإعتداءات الإيرانية  وغيرها من الأحداث الأمنية التي طالت الكويت ومواطنيها , و حل مجلس الأمة حلا غير دستوري  وإحلال المجلس الوطني مكانه , وإنتهي هذا العقد بكارثة  الغزو العراقي  .




من أبرز الأخطاء السياسية وهو خطأ إستراتيجي ,  الموقف السياسي الخاطئ التي تبنته الكويت فى الحرب العراقية الإيرانية وقد دفعت ثمنه غاليا , فكانت طرفا  شبه مباشرا فى دعم العراق من خلال حربه ضد إيران , مما أحدث بعض التفجيرات والمشاكل الأمنية بداخل الكويت ,  وتعرض الكويت لسلسة من الإعتداءات من قبل إيران  .



الأحداث الخارجية بالثمانينات
الحرب العراقية الإيرانية , إستمرار الحرب اللبنانية , بداية إنهيار الشيوعية , توحيد ألمانيا , قيام مجلس التعاون الخليجي , كارثة إنفجار مفاعل تشرنوبل السوفييتي , الإنتفاضة الأولي بفلسطين .



الأحداث الداخلية 


مجلس الأمة
إختارت القيادة السياسية عودة الحياة الدستورية , وتم تغيير توزيع الدوائر من 10 الى 25 , لعل مخرجات النواب تكون متوافقة مع الرأي الحكومي  , وجرت  إنتخابات مرتين لمجلس الأمة  فى الثمانينات , الأول سنة 1981 والثاني 1985 , وفي المجلس الثاني حل المجلس حل غير دستوري للمرة  الثانية فى تاريخ الكويت  .



مجلس 1981عجز مالي لأول مرة , وطرح تنقيح الدستور لأول مرة أيضا , بيت الزكاة والمعلومات المدنية , وزيادات للمعاشات , جلسة تعديل المادة الثانية الموافقون 47 مع وقف التنفيذ , والقرض العراقي 45 موافقون  وإمتناع 4  والغير موافقون 3 , وجلسة مهمة كانت لمناقشة قانون التجمعات وكانت الجلسة سرية حيث صدر القانون  فى غياب مجلس الامة  ب1979  , ورفض المجلس ترشيح المراة وإنتخابها .


 موافقة مجلس 1981  على منح قرض للمساعدة فى المجهود الحربي العراقي ,  وقد رفضه 3 أعضاء وهم دناصر صرخوه وسيد عدنان وعبدالمحسن جمال , وإمتناع 4آخرون .



 أتذكر بأنني كنت فى أحد التجمعات الطلابية بمدينة الشارقة فى التسعينات  , وأطلعني أحد الزملاء على مقالة لعدي صدام حسين تعود لعام 1984 وكان فى وقتها رئيس تحرير صحيفة بابل , يدعوا بالمقالة الحكومة الكويتية لسحب جناسي هؤلاء النواب الثلاثة لأنهم لا يقدرون دفاع العراق عن الكويت بالحرب كما يزعم  .


وأنا أكتب البوست تذكرت هذه الحادثة بإبتسامة  عريضة لسببين
الأول أن من كان يدعي الدفاع عن الكويت ,  غزاها وقتل أهلها وحرق آبار نفطها ويسميه البعض بالشهيد عدي .
والثاني بأن دعوته كانت مشابهة لدعوة  أحدي الصحف الكويتية فى 2008 عندما أطلقت حملتها المسعورة على نفس النواب و مطالب مشابهة لمطالب عدي صدام حسين  .

1985
السيد أحمد السعدون رئيس المجلس وهي أول ضربة شعبية على الحكومة
أهم نتائج الإنتخابات  نجاح الدكتور أحمد الربعي وعبدالله النفيسي وبدائرة واحدة
الأزمة الإقتصادية كانت من أسباب إزدياد الحراك السياسي
حل المجلس فى 1986حلا غير دستوري

بعد حل مجلس الأمة
1985 حل مجلس الأمة حلا غير دستوريا , ونشأ بعده تكتل سمي ب ( تكتل 85 ) , يتزعمه السيد أحمد السعدون وكان رئيس المجلس , فكان رئيس المعارضة ومن حوله اغلب القوي السياسية مدعوما بتيار التجار خصوصا القائمة الإقتصادية بغرفة التجارة برئاسة عبدالعزيز حمد الصقر , والحركة الدستورية والتحالف الإسلامي والمنبر وبعض الشخصيات .


 إتخذت من ديوانيات الإثنين ملتقي أسبوعي وطني لعودة العمل بالدستور , ولقد تعرض الناشطون السياسيون الكويتيون لحملات إعتقالات ومداهمات بسبب تلك المواقف , والصحافة لم تكن حرة وكانت تحت رقابة وزارة الإعلام .









المجلس الوطني
1990 , كان تنقيح فعلي للدستور , حيث سعوا  فى ذلك الوقت أن يكرسون مجلسا  بديلا عن مجلس الأمة و دستور 62  , سعت الحكومة برئاسة الشيخ سعد العبدالله  بقوة لنجاح مشروعها البديل  , ما أتذكره بأن الإقبال على صناديق الإقتراع كان ضعيفا  للغاية , وسط عزوف الكثيرون ومقاطعة  كبيرة من الشعب لهذا المجلس أضغط هنا

ولم تخلو الأسابيع القليلة قبل الإنتخابات  من محاصرات أمنية ومظاهرات وتفاصيل أخرى .




سوق المناخ 1985
هذه القضية تشبه الى حد كبير مشكلة القروض من حيث الأسباب , فالحكومة تركت الحبل على القارب بدون متابعة الى أن حدثت الكارثة .
أزمة إقتصادية بمعني الكلمة , فبعد 6 سنوات من ترك سوق المقاصة تعمل بدون رقابة حكومية وبدون قانون واضح ,    نشأ وترعرع ذلك السوق ليخرج المليونارية بظرف سنوات قليلة , وتوافد الى الكويت مواطنين من دول الخليج للدخول فى هذا السوق  , ثم إنتبهت الحكومة متأخرة فأغلقت السوق وبدون أي تسوية , فربح من ربح وخسر من خسر , وكأن الموضوع متعلق بالحظ والفرص , وأسفر ذلك عن مشاكل إجتماعية ومالية كبيرة .


الحرب العراقية الإيرانية
تعرضت الكويت لويلات هذه الحرب وإختارت أن تكون طرفا بالحرب , فالدول العربية إنقسمت الى مؤيد ومساعد للعراق ( السعودية مصر الكويت ) ومؤيد لإيران ( ليبيا وسوريا ) ومحايد ( قطر البحرين الإمارات عمان ) وقد تكون من أسباب وقوف الكويت الى جانب العراق :

1 كسب ود وثقة العراقيين لتجاوز أزمة عبدالكريم قاسم والصامتة وضمان عدم حدوث أزمات مع العراق مستقبلا .
2 الخوف من هاجس تصدير الثورة الإيرانية 
3 كسب حليف عسكري قوي مثل صدام حسين
4 إيمان الكويت بمبدأ ( الأمة العربية ) أكثر من بقية العرب .


وبرأيي كما هو رأي الكثيرون  .....  ليس من الحكمة  تأييد ومساعدة صدام حسين  بالحرب , فالعراق هو المعتدي وهو البادئ بالحرب العراقية الإيرانية وهو الذي رفض إتفاقية الجزائر 75  وإستخدم السبل الغير مشروعة بالحرب والأسلحة المحرمة دوليا وإضطهد الشعب العراقي . 



 فكان من الأفضل الوقوف على الحياد كما فعلت بعض دول الخليج ,  نظرا لحساسية الوضع ولقرب الكويت من البلدين الجارين ( العراق وإيران ) وليس لنا دخلا فى نزاع أو حرب  تكون بينهم , و بحكم الجيرة والروابط الإجتماعية والتاريخية .  


 لقد اقرضت الكويت  ما يقارب 14 مليار دينار للعراق  لدعم المجهود الحربي على دفعات متفرقة طيلة السنوات الثمانية أستفاد العراق من هذه المبالغ لقتل شعبه وجيرانه بالسلاح الكيماوي  , وإستقبلت الكويت ما يقارب 350 ألف عراقي للعمل بالكويت , وإرتفع عدد البدون لغاية 200 ألف , خذ بالإعتبار عدد الفلسطينيين الذين وصلوا الى 420 ألف .


الإعتداءات الإيرانية على الكويت أثناء الحرب العراقية الإيرانية
كان ذلك بسبب موقف الكويت وهو الدخول بطرف غير مباشر بالحرب , فتصرف الإيرانيوون مع الكويت على إنها خصم لإيران وحليف للعراق , فلم يتردد الجيش الإيراني بالإعتداء على بعض المنشآت الكويتية , ومنع ناقلات النفط الكويتية من تصدير النفط عبر مضيق هرمز وهو المنفذ الوحيد , فكانت الحكومة تعاني من صعوبة التصدير والذي أدي الى وجود عجز بالموازنة العامة مرات عديدة . 
 و نذكر بعض الإعتداءات  منها

1981اعتداء (3) طائرات إيرانية على مركز حدود العبدلي. 
اعتداء الطائرات الإيرانية على مجمع النفط في أم العيش. 


1983مصادرة إيران (6) سفن صيد كويتية.


1984
اعتداء إيراني على سفينة النفط الكويتية (أم قصبة). 
اعتداء إيراني على ناقلة النفط الكويتية (بحرة).
تعرض ناقلة النفط (كاظمة) لهجوم جوي إيراني، من دون خسائر.
اعتداء إيراني على سفينة الشحن الكويتية (ابن رشد).

1985 مصادرة إيران سفينة الشحن الكويتية (المحرق).
مصادرة إيران سفينة الشحن الكويتية (الوطية)، في خليج عُمان.
تفتيش إيران سفينة الشحن الكويتية (المسيلة).
اعتراض البحرية الإيرانية سفينة النقل الكويتية (القرين).
احتجاز إيران سفينة نقل كويتية تحمل قمحاً.
مصادرة إيران سفينة الشحن الكويتية (ابن بيطار).
اعتداء الطائرات الإيرانية على سفينة الشحن الكويتية (كاظمة)، قرب قطر.

1986 اعتراض طائرات إيرانية سفناً كويتية. 
اعتراض البحرية الإيرانية ناقلة النفط الكويتية (الفنطاس)، وإطلاق (6) صواريخ عليها.
قصف البحرية الإيرانية ناقلة النفط الكويتية (الفيحاء).

1987
إطلاق صاروخين على طائرة عمودية، فوق جزيرة (كبر).
اعتداء إيران على جزيرة فيلكا بقذيفة (سيلكوورم) من دون إصابات.
مصادرة إيران (7) سفن صيد كويتية خاصة.
مصادرة إيران سفينة الشحن الكويتية (جبل علي).
إطلاق إيران صاروخ سيلكوورم على المناطق الصناعية الجنوبية، من دون إصابات.
إطلاق صواريخ سيلكوورم على سفينة نفط أمريكية (sagri) ، في ميناء الأحمدي. 
إطلاق صاروخ سيلكوورم على جزيرة النفط الصناعية، إصابة (5) أشخاص بجروح.
إطلاق صاروخ سيلكوورم على جزيرة النفط الصناعية، إصابة (3) أشخاص بجروح.

1987 إطلاق صاروخ سيلكوورم على الساحل الجنوبي في الكويت، من دون إصابات.

1988
مهاجمة (3) سفن سريعة مركزاً عسكرياً في جزيرة بوبيان، وجرح جنديَّين.
إطلاق إيران قذيفة (Scud-B) على مجمعات النفط في الوفرة، التي تدار من شركة جيتي الأمريكية، من دون إصابات. 



الأحداث الأمنية التي حدثت بالكويت
كانت الأسباب مختلفة منها صراعات فلسطينية , ومنها عراقيون ضد النظام العراقي ويرون بأن الكويت هي التي  تدعم وتقوي هذا النظام ضد الشعب العراقي , ومنهم كويتيون إختاروا تفجير بعض المنشآت النفطية كنوع من رفضهم لقيام الكويت بمساعدة العراق في الحرب على إيران , وفي ما يلي أبرز ما حدث



1980
تفجير مقر صحيفة الرأي العام 
المنفذ منظمة فتح الفلسطينية
صدر الحكم بإعدام المتهم الأول والمؤبد للمتهم الثاني وهم من الجنسية الفلسطينية

1980
 إنفجار بمبني الخطوط الإيرانية و1981 إنفجار مدمر لمبني الشركة الكويتية الإيرانية للملاحة البحرية المنفذون فلسطينيون تابعون للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين فرع بغداد صدر الحكم بحبس المتهمين السبعة بالمؤبد

1982
 إغتيال 3 دبلوماسيين كويتيين بمدريد وكراتشي ونيودلهي من قبل جماعة أبو نضال فرع بغداد , من ضمنهم نجيب سيد هاشم الرفاعي القنصل الكويتي بأسبانيا .

1983
 تفجير السفارة الأمركية  و6 مرافق اخري بالكويت  
المتهمين هم عراقيين معارضيين لنظام الحكم فى بغداد ( قريبون من حزب الدعوة ) ويريدون وقف التسهيلات الكويتية للنظام العراقي , وقد أستعانوا بخبير متفجرات لبناني  , وقد هربوا كميات كبيرة من الأسلحة الى داخل الكويت

الحكم بإعدام 6 متهمين 5 عراقيين ولبناني ( إلياس صعب ) والمؤبد ل 5عراقيين وحبس 4 عراقيين ولبناني 10 سنوات وبرائة 5  عراقيين وغير محدد الجنسية

بالنسبة للمتهم اللبناني إلياس صعب ,  هرب من السجن المركزي بأول يوم من الغزو , وهو المطلب الأول لخاطفي طائرتي الجابرية 1988 وكاظمة 1984, وحاليا يشغل مكان رئيس الجناح العسكري بحزب الله عماد مغنية .
وأحد المتهمين العراقيين في هذه القضية يشغل حاليا منصب عضو فى مجلس محافظة البصرة عن حزب الدعوة .

1985
تفجير المقاهي الشعبية   
محاولة إغتيال أحمد الجار الله رئيس تحرير السياسة 
 المنفذون من حركة التحرير الوطني ( أبونضال ) بغداد  
الحكم بإعدام المتهم الأول والمؤبد للثاني وخمس سنوات للثالث وبرائة الرابع وجميعهم فلسطينيون وتابعون للتنظيم فى بغداد .


تفجير موكب الأمير 1985
وهي مجموعة تابعة لمجموعة تفجير السفارة الأمريكية ( عراقيون ثوريون ضد النظام العراقي وقريبون من حزب الدعوة ) 
الأسباب دعم الكويت للنظام العراقي
 حكم بالإعدام على المتهم الأول والثاني هالاب بالمؤبد والمتهمان عراقيان وعلى علاقة بتفجيرات 1983 


طائرة كاظمة 1984
 طائرة الجابرية 1988
 جهة الخطف واحدة , مقربون من حزب الله لبنان , المطلوب الإفراج عن محكومين بالإعدام والمؤبد بالسجون الكويتية بسبب حوادث تفجير السفارة الأمريكية عام 1983 ومحاولة إغتيال الأمير 1985 , وأهم شخص مطلوب الإفراج عنه هو ( إلياس صعب )  .




تفجيرات النفط 1987 
بعض الأشخاص وهو مواطن كويتي ,  جعل من  الكويت محطة ترانزيت لعبور السلاح من إيران للعراق لتزويد ثوار العراق , جري ذلك 5 مرات تقريبا  من عام 1984 الى 1986 , ثم تطور الوضع من تهريب أسلحة الى التنفيذ , وهذا ماحصل ,  تم تنفيذ بعض التفجيرات بالمنشآت النفطية بمدينة الأحمدي عام 86 و87 .

الأسباب مساعدة الكويت للعراق بالحرب
 ثم تم القبض عليهم وجميعهم كويتيون ,  حكم على 6 بالإعدام والسابع مؤبد والثامن 10 سنوات , والبقية أحكام متفاوته والهاربين 4 , وبعدها جرت مجموعة من المحاكمات بتهما تتعلق  بالتجمهر وتوزيع المنشورات ووصل عدد المتهمين والمشتبه بهم الى أكثر من 200 شخص , وتفاوتت الأحكام , وكما سمعت بوقوع  إنتهاكات خطيرة للمتهمين . 

فى هذه القضية إستخدمت الحكومة قاعدة الخير يخص والشر يعم مع المواطنيين الكويتيين الشيعة , وإتهام المواطنيين الكويتيين الشيعة بتهمة  إزدواجية  أو عديمين  الولاء للوطن , وإستخدم بعض  الشيعة مبدأ من رأي منكم منكرا فليغيره بيده , ومبدأ من أعان ظالما سلطه الله عليه ومبدأ من حفر حفرة لأخيه وقع بها , وتوالت الأحداث الأمنية من 87 لغاية 1990  , من تفتيش منازل وحسنيات ومساجد ومنع تعينات بمواقع حساسة , وكلية الضباط ....... الخ

الصحافة كانت  تطبل للحكومة وتدعوا للمزيد من الضغط على هذه الطائفة وتخوينها ظهر ذلك جليا من مقالات الكتاب ومانشيتات الصحف  , تماما كما يحصل اليوم  مع بعض الصحف تجاه فئة من المجتمع  ولكن بتغيير الأدوار والشخصيات , لم يقبل غالبية المواطنيين الشيعة ماحدث وطالبوا بتحقيق مبدأ ( ولاتزر وازرة وزر أخرى ) , وأعتبروها تصرفات شخصية خاطئة ( منفذوا التفجيرات )  وقد غرر بالكثيرون .
بعد التحرير تم الإعفاء عن الجميع , وعادوا الى وظائفهم وأعمالهم على الرغم من أن تهمهم تتعلق بأمن الدولة .


دور الكويت بالمنطقة

1987 مؤتمر القمة الإسلامي ,  ودور الكويت الكبير بلبنان عن طريق اللجنة السداسية التى تشكلت برئاسة الشيخ صباح الأحمد الأمير الحالي وكان وزير للخارجية . 
كانت  للكويت دور إقليمي وعربي وإسلامي , فكانت أيضا الكويت داعما رئيسيا لمنظمة التحرير والإنتفاضة الأولي عام 1987 , وأقيمت بطولة الصداقة والسلام بالكويت وأول مباراة بين العراق وإيران بعد الحرب على أستاد نادي كاظمة . 



فى عام 1989
قيام السلطات بالمملكة السعودية بإعدام 16  كويتيا وحبس 4  وتبرأئة 9   بتهم تتعلق  بتفجيرات فى موسم الحج , فى قضية غامضة ومتضاربة ومحاكمات سرية . مع تورط إستخبارات إحدى الدول , وعلى أثرها أغلقت جمعية الثقافة الإجتماعية بالكويت , بعدها تم تفجير قنبلة بالقرب من  الخطوط السعودية بشارع فهد السالم , ثم أعلن حزب الله فى لبنان مسؤوليته عن سلسة أغتيالات  لدبلوماسين  سعوديين واحد فى بيروت والآخر في أنقرة وأربعة فى تايلاند , وكانت البيانات الصادرة تذكر بأنها ردا على أعدام حجاج كويتيين . 
 سأتطرق لهذه القضية  مفصلا فى المستقبل إذا الله عطانا عمر  .









مؤتمر بغداد  أضغط هنا
1990
  جري هذا المؤتمر بسبب تهديدات إسرائيل للعراق , ولكن كانت النية مبيته لغزو الكويت طريقة كلام صدام كما بالرابط , وحشد تأييد عربي كل ذلك لأجل مشروع غزو الكويت وضمها للعراق وليس إسرائيل .
   

كأس الخليج العاشرة التى أقيمت بالكويت 1990
الأجواء السياسية ألقت بعاتقها على المناسبات الرياضية , فالسعودية إنسحبت بسبب شعار البطولة الذي كان يرمز لحرب الجهرة , والعراق إنسحب متحججا بسوء التحكيم .









الغزو

الثاني من أغسطس 1990 , فجع الكويتيين بكارثة الغزو العراقي الذي الغي الكويت من الخارطة السياسية معلنا ضمها بالقوه للعراق , معاناة الغزو أستمرت 7 أشهر .



مابين بعينه الكاولي , كل هذه التضحيات والمعاناة التى تعرضت لها الكويت كرماله , بالداخل والخارج , وبالأخير يدخل العراق التاريخ , فلأول مرة  فى العصر الحديث تقوم دولة عربية بغزو دولة عربية أخري , والأكثر غرابة هذه الدول التى أيدت الغزو ومن ضمنها منظمة التحرير , ولاننسي بأنها تعاني من قضية إحتلال إسرائيل لها , فقامت تأييد إحتلال العراق للكويت , شوف التناقض .



نزوح الأمير والحكومة وعدد كبير من الأسرة الحاكمة فى أول 6 ساعات من الغزو , كان بالأمر الجيد , فلابد من دور سياسي خارجي  , فبدون الشرعية لاتكتمل المطالبات ويصعب شرح القضية .



نزح عشرات الآلاف من المواطنيين الى المملكة العربية السعودية فى أول 48 ساعة من الغزو , وما أتذكره بخصوص عدد السكان  والأرقام بالتقريب  هو خروج 200 ألف وكان 200 ألف بالخارج لقضاء إجازة الصيف و200 ألف صمدوا حتى التحرير , فكان عدد الكويتيين ب1990 مايقارب 670 ألف تقريبا ألف كويتي  .


تناسى  الكويتيون مشاكلهم ونزاعهم , وشكلوا لجان التكافل بالداخل والخارج و هذا الشعب المترف حمل السلاح وقام بكل ما يخطر على بالك من أعمال تنظيف ودفن الموتي وبالمخبز ..... الخ



وتشكلت الوطنية والتلاحم بأروع صورها فالتجار فتحوا أبواب متاجرهم وساهموا وتبرعوا من أجل التكافل , والشيعة (عديمين الولاء ) صمدوا وقاوموا بقوة وكان هذا واضحا بمناطقهم , وأبناء القبائل قاموا بدور مهم بالنقل والتهريب والمقاومة , ولاأنسي القبائل الشمالية , فلقد لعبت دورا كبيرا مع وسطائها وصداقاتها بالعراق لتسهيل الكثير . 








الكويتيون قاوموا بقوة على الرغم من تواضع السلاح الموجود لديهم , ونفذت بعض خلايا المقاومة عمليات حتى فى البصرة وصفوان , وعمليات إنتحارية , وإسقاط طائرتين , كلها بمجهودات ذاتية فالجيش والشرطة باتوا بحكم المنتهين  منذ اليوم الأول .















بيت القرين
صورة ومشهد لتلاحم الكويتيين لا أستطيع تجاوزه عندما أتحدث عن  محنة الغزو  , فى يوم واحد إستشهد البدوي والحضري والشيعي فى منزل واحد وهم يقاومون العراقي الغازي المحتل , لم يفرق العراقي بينهم و وكان يسأل سؤال واحدا فقط  ( أنت كويتي ؟؟ )  , كانت من أروع صور اللحمة الوطنية , ونموذج مثالي للفداء والوطنية . 






الشهيد النقيب أحمد قبازرد , سأنقل قصته كما سمعته  من أخيه سليمان قبازرد القنصل العسكري بفرنسا   وهو يتكلم فى إذاعة الكويت  , دخل الكويت كراعي غنم بعد أسبوعين من الغزو , ثم  أعتقل ضمن مجموعة تابعة للعقيد محمود الدوسري , عذب أسبوعين , بعدها ظهر أمام أهله بدون أظافر وبجرح عميق فى رجله  ولايستطيع المشي وهو محاط بأفراد الإستخبارات , وأمام والده وزوجته وأبنائه , ثم طلبوا منه ذلك الطلب فرفض , ثم حرقوا منزلة بالجابرية أمامه فرفض , ثم أبتزوا عائلته أمامه فرفض , ثم أعدم برصاصتين فى رأسه , ماهو ذلك الطلب ؟؟؟ , هو معرفة كلمة السر للوصول الى العقيد محمود الدوسري المتخفي بالكويت , كان بإمكانه التعاون أو الضعف , ولكنه يعلم بأن محمود الدوسري إذا أعتقل فسوف تنفى  المجموعة كاملة فآثر الإستشهاد   .








الشهيد مبارك النوت , رئيس جمعية العارضية , أعدم وهو معصوب العينيين فى صباح يوم الخميس 13 سبتمبر 1990 أمام مرتادي جمعية العارضية , والسبب إنه رفض تعليق صورة الطاغية صدام بدلا من صورة الأمير جابر الأحمد  بالسوق المركزي ..... من يستطيع أن يقول لإستخبارات صدام لا , قالها الشهيد  مبارك النوت  ..... أي نوع من الشجاعة هذه . 


والله ياأخواني , الكويتيين قاوموا بكبرياء وشجاعة  قل ما ترى  له نظير فى هذا الوقت . 

رحم الله شهداء الوطن , فنحن نكتب عنهم ونفخر بهم , وهم عند ربهم يرزقون .





قبول العراق بإتفاقية الجزائر  75
أعلن قبولها بعد أسبوعين من الغزو , كانت صدمة للجميع , فهي السبب لإندلاع الحرب 8 سنوات مع إيران , وبعد كل هذا أعلن قبوله , وكانت الإتفاقية شرط أساسي  وضعها الإيرانيون , واعتبرت إيران قبول العراق  بأنه إنتصارا لها بالحرب , فإنسحب العراق من الأراضي الإيرانية , وجري تبادل فوري للأسري بين البلدين .




الناقلات
وهي أكبر سرقة فى تاريخ الكويت على الإطلاق , لم يجد الغازي العراقي أي كويتي يتعاون معه بالإحتلال مما شكل صدمة للمحتل وعزم وثبات للوطن والشعب , وبنفس الوقت لم يتخيل أي كويتي أن يقوم شخص بسرقة خزينة أموال أحدي الشركات التابعة  للدولة فى خارج الكويت  ,  وبأصعب الأوقات والظروف , لعلها مفارقة غريبة , والنتيجة النهائية عدم كفاية الأدلة !!!!!! 


مؤتمر جده

دليلا آخر على حب وتلاحم الكويتيين لوطنهم , وتوحدهم بالمحن والأزمات  , فالفترة التي سبقت الغزو وتم إنشاء المجلس الوطني والخلافات العميقة بين الشعب والحكومة  في ذلك الوقت , لم يكن ذلك عائقا فى طريق الوقوف مع القيادة والدولة متناسين كل المشاكل والنزاعات وصاروا فى خندق واحد مع أسرة الحكم ضد الغزاة , كلمات مؤثرة للأمير الراحل وبقربة الشيخ سعد الصباح وعبدالعزيز الصقر .









الأمير وخطابة بالأمم المتحدة
كلمة مؤثرة , وقف العالم كله له , مقدرا وداعما لحقه , الجميع تابع هذه الكلمه بالداخل والخارج , ولم تكن نبرة صوته المعتادة  , كان موقفا عصيبا  , وتم تصنيف هذا الخطاب من ضمن الخطابات التاريخية  حسب سجل الأمم المتحدة .    






إختصرت كثيرا , سامحوني على الطواله
القادم .....  الجزء الرابع عقد التسعينات , عودة النظام  






14 comments:

Haitham هيثم Al-Sheeshany الشيشاني said...

وتفجير موكب سمو الأمير , وتفجير السفارة الأمريكية

!!!

حاسس بالجهل أنا
:]]

و الله جهد ممتاز

أشكرك

موسوعة سأرجع إليها تكرارا ً بكل تأكيد
:)

Anonymous said...

بنادول الخوش
معلومات مثيرة
أول مرة أدري عن بعض التفجيرات بالكويت
والإعتداءات الإيرانية
وبعض الأمور
أنت تملك ثقافهة كبيرة
وفق الله

Anonymous said...

سؤال عن سوق المناخ
هل المقصود هي البورصة الحالية

Anonymous said...

العزيز بنادول

صبحك الله بالخير

أنا مع رأيك

سبب التفجيرات والغزو ومشاكل الثمانينات هي موقف الكويت من الحرب العراقية الإيرانية


وأحمد الله على فشل المجلس الوطني
ومن أفشله الغزو
ولولا الغزو لكان حالنا مثل البحرين
مجلس وطني بدل الدستور

مجهود كبير تشكر عليه

CoConUt said...

عمل رائع و مجهود تشكر عليه. أحب أن أضيف تعليقا صغيرا على موضوع الولاء. ليس هناك أحد في العالم ولائه لوطنه ١٠٠٪ فحتى المواطن العادي البسيط الذي لا شأن له بالسياسة لابد و أنه يشجع فريقا رياضيا معينا و بهذا الحال يكون لديه ولاء بسيط لهذا النادي. و كل إنسان لا يعرف بأنه كويتي فقط فأنت تعريفك كويتي عربي إسلامي تهوى كذا و كذا و بذلك يكون لديك ولاء وطني و ولاء قومي و ولاء إسلامي و هكذا. و الشيعة لكونهم شيعة و أقليه في الكويت فإنه بطبيعة الحال سيكون لديهم ولاء للدولة الإسلامية الشيعية الوحيدة في العالم و هذا لا يتعارض أبدا مع الولاء الوطني و هذا ما شهدناه وقت الغزو فالشيعة لم يهربوا إلى إيران و يلزموا بيوتهم بل صمدوا و ضحوا و خدموا. أقول هذا لكي لا يأتي سائل و يقول: هل ولائك للكويت أم لإيران؟؟

Sn3a said...

تاريخ يصدم و يبجي ويونس
انا كنت سامعه ان كل اللي سوو التفجيرات ايرانيين وشيعه

حسبي الله على من تلاعب بالتاريخ


السعدون كان رمز وخرب كل تاريخه

من بعد اذنك هالبوستات بيمعها عندي
ويعطيك الف عافيه

قلبي يخنقني لما اسمع بقصه اي شهيد
اخ لو يشوفون بعض الكويتيين شكثر صارو يكرهون بعض ويحسدون بعض


الف الف شكر ماقصرت

Q8-Borgy said...

تسلم تسلم تسلم ايدك على هالموضوع امتعتني وخليتني اتنح لين ماخلص المقاله انت انسان فضيع مشالله عليك

عندي نقاط حابه اوقف عندها:

- طيارة كاظمه الي ليلحين مالقيت احد يعرف احداثها وكل ماسأل احد ايقولون لي الي انعرفه بس الجابريه غريبه !!

- ليش كان شعار البطوله عن حرب الجهرا واحنا اساسا شعارنا الخليج يعني المقصد شنو الهدف والسؤال نفسه للسعوديه يوم قطر لبست كاس الخليج بغتره عراقيه ليش مازعلوا ؟؟؟

- بنسبه لقبائل الشمال كنت اتمنى اقرا عن مقاومتهم

- ليش طمطموا على سالفة الناقلات مع العلم اهل لكويت كلها تعرف منو البايق الحقيقي وانا بنسبالي نفسه نفس علاء حسين كلها تعتبر خيانة وطن

سنة الثمانيات تعتبر من السنين البشعه الي مرت على لكويت ماكنت اتمنى لكويت توقف مع لعراق ضد ايران ياريتها لو محايده افضل شي

لكن تتوقع ان رب العالمين رد الجزاء حق لكويت بالغزو ؟؟؟ مع العلم هاذه مايعطيني الحق اني ابرر الغزو

بس صدقني الي ايعور اكثر وقوف الفلسطينيين ضدنا

panadool said...

Haitham هيثم Al-Sheeshany الشيشاني

الزميل العزيز


أقرأ وقول يالله

مثل ماقرأت عن أيلول الأسود

:)

شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

Anonymous 1

تحية لك

يعني حاولت بإيجاز

فالوقت لايساعد

والتلخيص تحتاج الى القراءة بكثرة حتى تلم بالتاريخ نوعا ما

وهذا اللى قدرنا عليه

ولو إني أحس بالتقصير فى المواضيع

شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

Anonymous 2

تحية لك

نعم أخي
لم تكن البورصة موجودة

وكان سوق المناخ سوق مقاصة غير منظمة

شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

Anonymous 3

تحية لك

نعم أخي

لو وقفت الكويت على الحياد لتغير الكثير من الأمور


أما عن المجلس الوطني

فالحمد لله إنه ذهب وولي الى غير رجعة

من محاسن الغزو
:)


شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

CoConUt

الزميلة الخوش

تحية لك


هناك أولويات

الولاء للوطن يسبق باقي الولاءات

وهذي مشكلة لدي البعض


الولاء لإيران أو الولاء للقبيلة أو الولاء للحزب
.... الخ



يجب أن يتقدمهم الولاء للوطن ثم بقية الولاءات


شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

Sn3a

الزميلة العزيزة

تحية لك

التفجيرات يختلف منفذوها وأسباببهم

أما عن قصص الشهداء بالغزو فأخترت قبازرد والنوت وبيت القرين


وفي القائمة الكثير من القصص


الله يرحم الشهداء جميعا

شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

Q8-Borgy

الزميلة البرغية

تحية لك


طائرة كاظمة موجودة التفاصيل بكتاب الجرائم السياسية لنجيب الوقيان بالتفصيل

كانت أقل من الجابرية من حيث حجم الحدث

كأس الخليج
الشهيد فهد الأحمد عاند زيادة ومارضا تغيير الشعار


يمكن من أسباب الغزو
الظلم

والفلسطينيين هذا تاريخهم فى أغلب الدول

الأردن مطرودين
وسوريا ولبنان

شعب يعاني من الإحتلال ويحب أن يري كل الدول محتله

قولي يارب

شكرا على مروركم من مدونتى