2011/01/17

من تونس الى الكويت











هذا الشاب التونسي  هو محمد بوعزيزي , توفي وهو لا يعلم بأنه كان الشرارة الأولي لتلك المظاهرات التي أطاحت بنظام زين العابدين بن على , حيث إنه قام بحرق نفسه إحتاجا على الأوضاع المعيشية والفساد بتونس .

والقصة بإختصار فى يوم 17 ديسمبر سكب محمد بوعزيزي  على نفسة البنزين وأضرم النار فى نفسه أمام مبني المحافظة ,  والسبب هو تعرضه للبصق والضرب من قبل شرطية منعته بيع الفواكه دون ترخيص وبعدها منع من تقديم شكوى ضد الشرطية  , فى نفس اليوم إندلعت مظاهرات فى تلك المدينة تعاطفا مع بوعزيزي  وسرعان ما إنتشرت الى بقية أرجاء تونس , توفي متأثرا بجروحه وهو لا يعلم مالذي أحدثه هذا الشاب بالتاريخ التونسي الحديث .

غير مقبول ماقرأته وإستشعرته  فى بعض المواقع والصحف  , وهي مقارنة الكويت بتونس وبوعزيزي بمحمد الميموني  , ووصف شعب تونس بأنه شعب حي وأن شعب الكويت ميت , البعض يأخذه الحماس والعاطفة حتى بات لايميز بين بديهيات وأسس النظامين ( الكويت وتونس ) , والحديث يطول إذا فتحنا باب المقارنة بين النظامين , فالإختلاف واضح ولايحتاج الى تفصيل .


إستقالة وزير الداخلية الكويتي  
مشكله عندما يكلف وزير لايفرق  بين عسكرية الدفاع وعسكرية الداخلية , فالفرق بينهما كبير , وزير الداخلية المستقيل جابر الخالد ,  قضي معظم حياته المهنية فى وزارة الدفاع , ورأس الأركان 6 سنوات ,  ولذلك  نلاحظ تأثره بإستخدامه للقوة المفرطة من قبل الشرطه فى عهده ,  فى قضايا تحل بطرق أخري أفضل من القوه والعنف .

 كلف جابر الخالد  4 مرات لوزارة الداخلية  وفي غضون 3 سنوات , حملت الكثير من الأحداث المهمه بوزارة الداخلية , سد بوزك كانت من أشهر كلماته , وبالمقابل لم يقصر النواب فى كلماتهم للوزير .

وبإستعراض سريع لمساوئ وكيفية تعامل وزارة الداخلية خلال الفترة الماضية , ب2008  وبموضوع التأبين , سيرت بعض الأجهزة فى وزارة  الداخلية بسبب ما صنعته  بعض الوسائل الإعلامية من حالة فرقة وفتنه وأهداف أخري  خرجت عن المعقول وجرت الإعتقالات بالشوارع وغيرها من التفاصيل , وبعدها تعاملت الوزارة بطريقة غير مقبولة مع الفرعيات فى نفس العام وعلى الرغم من تجريمها إلا أنني أعتبرها إستخدام مفرط للقوة ومبالغ فيها . 


ثم 5 ملايين فى شبهة مالية واضحه للإعلانات الإنتخابية وعلى أثرها تعرض الوزير لإستجواب , بعدها موضوع السيد الفالي وتصريح الوزير بأنها أوامر من فوق وكان عليه إستخدام اللباقة بالتصريح بحيث يعرض مسؤوليته بالدرجة الأولي  وتبيين بأن السيد الفالي مطلوب للقضاء ومن الواجب حضوره شخصيا .

ثم أحداث ديوان الحربش وما حصل للدكتور عبيد الوسمي , حيث الإستخدام المفرط للقوة , ولم يكن أي داعي لمعالجة الوضع بهذه الطريقة , ثم مقتل المواطن محمد الميموني  أثناء فترة التحقيق , نعم هو متهم ومدان وصاحب سوابق  , و بالمقابل له  كامل الحقوق حتى تثبت إدانته والحكم بعقابه  , والقضاء هو الذي يقتص وليس المباحث .  

التضليل من سمات تلك الفترة ,  ففى تقرير مقتل المواطن الميموني مارسوا التضليل واللعب بالتقارير  , وأيضا في مؤتمر الداخلية عن ديوان الحربش .

أعتقد يكفي ماحصل , ولايسعنا الإنتظار والتحمل لما سوف يحصل مستقبلا .
  

أصوات المؤيدين للوزير , تعالت وإرتفعت من قبل بعض النواب والشخصيات تدعوا الوزير للعدول والتراجع عن إستقالته , وهذه الأمر غريب حقا , فالوزير بنفسه إعترف ببعض أخطائه , ويري بإستقالته حلا وتحمله للمسؤولية , ثم يأتي من يناشده بالبقاء والإستمرار , لالشيئ  سوى أنهم يرون فى نظرهم بأنه وزير إصلاحي و  وبعد كل ما إستعرضناه من مساوئ فى فترة توليه الوزارة وهي أمور لاتخفى عن الجميع .


برأيي أن يستمر الوزير حتى ينتهي بنتائج التحقيق ومعاقبة المتسببين ومن ثم حتما سيكون من ضمن الوزراء الذين سيشملهم التعديل الوزاري فى مارس القادم  , وحتى لايضيع حق المواطن المتهم المقتول تعذيبا محمد الميموني  .


تعمدت أن لا أكتب إسم قبيلة المقتول لأنني قرأت جملة فى أحد المواقع مفادها ( المطران أسقطوا وزير صباحي ) , الى الآن وبعد 50 عاما من تأسيس الدولة المدنية ,  هناك  ممن لا يفهمون معني المدنية  والقانون ومازالوا متشبثين بالعنصرية والقبيلة ,  فقضية المواطن الميموني أصبحت قضية تهم جميع المواطنين , وليس من الواقع والعدالة والموضوعية  حصرها بموضوع قبيلة أو ماشابه ذلك , الحمد لله إنهم قلة  قليلة .

أأمل بأن يحدث تغيير بطريقة ومفهوم مايسمي بالتحقيق والتعذيب وحقوق المتهم , فقبل المواطن الميموني كان الكثيرون ممن تعرضوا , وأعتقد بأن الميموني سوف لن يكون الأخير ولكنني آمل ذلك .

تحديث
وهو تعليق من غير معرف

طافت عليك شغلة
من مساوئ وزير الداخلية تغاضيه عن الجويهل ومايفعله من تمزيق النسيج الوطني


شكرا اخي













25 comments:

واحة خضراء said...

بصورة عامة قامت العديد من المقارنات بين تونس والدول
كما لديكم بالكويت يا بندول
فقد ترددت مقارنات من الناس بيننا وبين تونس

وكما قال الكتاب في مقالاتهم ان وضعية كل دولة تختلف عن الاخرئ ومثل ذاك الجزائري الذي احرق نفسه ، فالنتائج التي حدثت للبوعزيزي مو شرط تحدث لغيره

والمثل يقول مو كل حملة بولد


وتحية للكويت العزيزة بمجلسها النيابي وشعبها الواعي

Q8-Borgy said...

تسلم ايدك على هالمقاله

اصراحه اول شي اقول الشعب التونسي شعب بطل وقوي اصر على كلمته بتغيير الحكم ولا هزه اي شي

وقشعر بدني لمن جفت الصوره

وهاذه حال اغلب الدول العربيه واذا حكامهم ماحاولوا يغيرون بالوضع ممكن يحول الحول عليهم

بنسبه للنواب الي يقارنون لكويت بتونس اقولهم مع الاسف قلة احترام يعني شنو تقصدون قصدكم بنقلب الحكم لا والله حريمتكم وان شالله يارب الله يالف بين قلوبنا احنا وشيوخنا حته لو في اي مشاكل

كلنا انعرف انكم غشاشين تتفقون ويا الحكومه كلكم تتحملون المسؤليه نواب وحكومه لي شتهيتوا مشيتوا الموضوع ولي ماشتهيتوا مايا صوبكم ازمتوها

الله يحفظنا يارب ويكافينه شر الفتن

الزين said...

قلت اللي في بالي

وكفانا مقارنه
خلطوا الحابل بالنابل وقاعدين يخورنه بالحجي

Anonymous said...

أنا اللى يضحكني بعض النوعيات من الناس

قبل المنحه يصيحون نبي فلوس
والحين يقولون شنو الفايدة وجم واحد بالسجن
إذا طلعوهم من السجن وعطوهم منحه يقولون شنو الفايدة والقروض ما طاحت
إذا طيحوا القروض وعطو منحه وطلعوا اللى بالسجن يقولون
شنو الفايدة وناصر المحمد موجود
إذا الحكومة عطت منحة وطيحت القروض وطلعت اللى بالسجن وغيروا ناصر المحمد بعد راح يقولون ويقولون

لاحمدا ولاشكورا
ناس ماتترس عينهم التراب ولاماي البحر
شعب يتحلطم والله حاطه حق الطلايب
ومن زين إنتاجهم أو شغلهم أو عطائهم للكويت
هذي مشكلتنا مع هالنوعية
إذا ناصر المحمد
تركهم بدون محاسبةورفع قضايا قالوا خواف وضعيف
وإذا رفع عليهم قضايا بالقذف والتعدي قالوا كنا نتغشمر ووسع صدرك علينا أنت رئيس حكومه
والله لو بتمشي ورا هالنوعية من الناس راح يصير خراب البصرة مطبق بالكويت حرفيا

أرجوا أن تنشر تعليقي
لأنك لك سوابق فى عدم نشر بعض تعليقاتي فى السابق

Anonymous said...

طافت عليك شغلة
من مساوئ وزير الداخلية تغاضيه عن الجويهل ومايفعله من تمزيق النسيج الوطني

AM.SA.CHANNEL said...

هنالك فرق بين الكويت و تونس
الكويت دولة ديمقراطية " هي الدولة الوحيدة بين الدول العربية التي تمتاز بالديمقراطية "
على عكس تونس و التي تعتبر دولة ديكتاتورية
بو عزيزي أشعل فتيل الحرية و هو لا يدري ، ما توقعت أن يتحرر الشعب من هالطاغية من بائع خضروات

و ثاني شي مافي مفارقات بين التونسيين و الكويتييين، فالكويت صار إختلاف في الرأي، و ناس خالفت القانون في تونس مجرد إنك تعبر عن رأيك تتعذب على طوول

الكويت الحمد الله دولة ديمقراطية و يقدر الشعب يقوول اللي يبغيه بإحترام و طبعا نا مع الحكومة في حالة التجاوزات

Haitham هيثم Al-Sheeshany الشيشاني said...

و الله إدراج قوي! أشكرك

MSMAAR said...

سلام
ويمكرو ويمكر الله
قضية المواطن المغدور لم تكن قضية خمور ابدا بل تشهير من رجال ال\اخلية ومن وزيرها الذي تلا بيان قضيحة بمعني الكلمة لشخص متوفي لم تكن لديه غيره بتاتا وأيضا من طفيليات المجتمع

من اجل هوشة امام معهد حولي حسبي الله نتمنى ان تفعل قوانيين القران ولكم بالقصاص حياة لكي يعيش الآخرين وتكون ردع

طموحة مملوحة said...

لالالا الله يهداهم لا يقارنون احنا وضعنا يختلف اهم تعرضوا للضرب من الداخلية بسبب الفقر ومنع من الترزق واحنا القصة تختلف جدا واحنا الحمدلله شعب عايش وبخير ونعمة اهم مساكين نظامهم جائر ظالم ومانعينهم من الخبز والله حرام يبا هذول الي يستاهلون الكويت تعطيهم قروض شعب فقير وادري لو عطتهم الكويت كان بن علي بلعه الله ياخذه عسى الله ياجرهم يارب ويرزقهم بحاكم خير يارب وبنظام ديمقراطي
ويرحم كل ميت يارب

مدونة الكويت ثم الكويت said...

panadool الفاضل


أولا : موضع الشبه ما بين الكويت وتونس لا يقارنهم في بعض سوى مضمحل التفكير وعديم الثقافة بالتاريخ وبالتالي لا داعي للتعليق :)


ثانيا : موضوع الشيخ جابر الخالد لا أوافقك الرأي للأسباب التاللية :

جابر الخالد وزير شيخ مكلف بأوامر مباشرة أميرية وحتى الإستقالة رفضت بأمر من القيادة السياسية في الدولة وبالتالي وجب عليه التنفيذ ؟

جابر الخالد في قضية ال5 ملايين هو من قدم نفسه للقضاء وليس مجلس الأمة والنيابة حفظت القضية لعدم كفايتها وبالتالي يغلق هذا الباب طالما لم تصدر أي نوع من أنواع الأحكام القضائية ضد الوزير ؟

جابر الخالد وفي ندوة الحربش لم يكن له دور مطلقا بل جاء الأمر بأكبر منه شخصيا بل وأؤكد لك أن حتى ناصر المحمد لم يعلم بما حدث إلا بعد انتهاء الندوة وما حدث بها بساعات :))

جابر الخالد وما حدث لمحمد الميموني رحمه الله نعم يتحمل المسؤلية السياسية وأيضا الأخلاقية ؟

لكن ؟

من باب الذكاء والمنطق بعدما تم تظليل الوزير من قبل القيادات الفاسدة أرى أن استمراريته أفضل ؟

لماذا ؟

لأن باستمراريته انتقام منه لهذه القيادات لما أقدمت عليه من تظليله واحراجه سياسيا أمام خصومه وبالتالي سوف يقصيهم ويقتلعهم بضربة واحدة وهذا هو الوقت المناسب لأن هؤلاء لا يمكن أن تقتلعهم بضربة واحدة وعلى يد وزير واحد مهما حدث لكن الظروف الأن جدا مناسبة لإقتلاعهم وضخ الدماء الجديدة وجعلهم عبرة ... ولا حتى 10 وزراء قادمون لن يستطيعون اقتلاع واحد منهم ... أي بمعنى أدق محاسن بقاؤه أفضل من مساوء إقالته لجهاز الداخلية برمته ؟

ثم لا يغيب عن ذهنك الفطن أن وزير الداخلية من يترصدون له أصبحت مسألة شخصية بحته وليست مسألة فساد أو مسألة عامة والنام ليس بغبي كي يقيل وزير لجل عيون خصومه ولن يعطيهم فرصة الإنتصار وتحديدا ضد جابر الخالد وناصر المحمد ؟

محمد الميموني دمه لن يذهب سدى وتأكد أنت شخصيا مثلما تأكدت أنا شخصيا أن محمد الميموني سوف يذهب بدمه رؤوس كثيرة وكبيرة بما فيهم المرضى النفسيين الذين أقدموا على جريمتهم ؟



أما بما يخص محمد الجويهل فالمسألة بسيطة جدا جدا

عطني 10 ملايين دينار كويتي وأنا مو أقلب الديره إلا أعفس الحكومة والمجلس وأخليهم يمشون بمكسر وفنيله بالشوارع :)

يعني الدينار قاعد يلعب لعبته وأنت لبيب والإشارة أوصلت لك

لمعلوماتك وللأسف فإن محمد جويهل أصبح أقوى تأثيرا من وزير الداخلية نفسه عاد شلون أفهمك بهالسالفه ما أدري :))



عسى الله يحفظ ديرتنا ومبروك المنحة الأميرية السامية وفرحة الكويتيين فيها ولا عزاء للمرضى النفسيين ومن لديهم مخططاتهم الخاصة


العود طلع فيهم بااااااون :))


أعتذر على الإطالة

تحياتي يا لوووووووورد

BookMark said...

تسلم ايدك

نؤيد نيل تونس لحريته
ونرفض مقارنة حالنا بحالهم

Engineer A said...

مقالة موفقة

يعطيك العافية

panadool said...

واحة خضراء

الزميل العزيز بحراني

بالضبط
كل دوله تختلف عن الأخري

ولكن الفكرة العامه هي عنوان عريض إسمه الظلم


شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

Q8-Borgy

الزميلة الآي فونية

شعب بطل
والله سخر هالشي

وعقبال المصريين بالذات

لامجال للمقارنه بين الكويت وتونس

وطبعا الموضوع لايخلوا من المصالح والمناوره السياسية

شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

الزين

الزميلة الخوووووووووش


مرات الواحد ما يقدر يميز بين النقد الهادف والمعارضه

بعض النواب مع الأسف ماعنده مانع يقارن الكويت بأسوأ الدول فقط لمجرد إنه مختلف معها

ومن باجر تشوفينهم عند بيبان الوزراء للواسطات

شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

Anonymous 1

تحية لك

حجي خلط الحابل بالنابل

وفي من كلامك بعض الصحه

حسيت التذمر من كلامك

تفائل أنت بالكويت

:)

شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

Anonymous 2

تحية لك

نعم أخي
ووضعته بالبوست

شكرا لك

شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

AM.SA.CHANNEL

الزميلة العزيزة من دبي


ليست الدولة الوحيدة
ديمقراطيا وبالحريات الكويت الثانية بعد لبنان

والحمد لله


أكييد المقارنه يجب أن تكون عادله ودقيقه وليس مجرد تصريح ومقارنه


تحياتى

شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

Haitham هيثم Al-Sheeshany الشيشاني


الزميل العزيز والخوش


منورنا بوجودك بالمدونة

تحياتى الحارة لك

ومانستغني عن رأيك
:)
شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

MSMAAR

الزميل الكلاسيكي


تفاصيل مثيره خرجت للعيان

تعذيب وتزوير وتضليل

وكأنك تحقق مع عصابات مافيا وليس وزارة أمنية


ماحصل للميموني يجب أن لايمر مرور الكرام


شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

طموحة مملوحة

الزميلة الطموحه

طبعا لامجا للمقارنة

بين تونس والكويت

ولكن يجوز المقارنة بين تونس والدول المحيطه بها
وخصوصا تلك الدول الظالمه

:)

شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

مدونة الكويت ثم الكويت

الزميل الشيرين

شيرين بالعيمي يعني الحلو
:)


عن وزير الداخلية فمن الواضح بأننا مختلفان

:)


أما عن البااااااون

لووووووووووووووووووول

البعض قال 200 وغيرهم قال 500 واللى قال راتب شهر

لكن على قولتك طلع باون

بصراحة فادت الكثير من الناس المحتاجين

وأدخلت البهجه على المواطنيين جميعا

شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

BookMark

الزميلة القاطعه واللى محاربتنا

الشعب التونسي عانا الكثير

والحمد لله تخلص من هذا الدكتاتور

وإنشالله ثورة الشعب لاتستغل من قبل إنتهازيين السياسه

شكرا على مروركم من مدونتى

panadool said...

Engineer A

الزميلة الخوش


الله يعافيج




شكرا على مروركم من مدونتى

اخبار said...

مين كان يصدق التغيرات